النيابة المصرية تفجر مفاجأت خطيرة حول مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني
الطالب الايطالي

من المعروف أن قضية مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني أخذت إهتمام كبير لكل من وسائل الإعلام المصرية والغربية، حيث تم العثور عليه متوفيا في القاهرة، وقد أصدرت النيابة المصرية اليوم تقريرا عن حالة هذا الطالب، حيث أثبتت أنه تعرض للتعذيب الشديد قبل وفاته.

وقد نشرت صحيفة الشروق تقرير لها يبين عما تعرض له الطالب من تعذيب بشع قبل مقتله، حيث وجد كدمات كبيرة في منطقة الحوض، وكذلك شرخ في الصوان الخارجي للأذن، وكدمات حول العينين تظهر كأنها آثار لإطفاء السجائر، كما وجد كدمات في المعصمين من تقييدهما.

كما أوضح الطب الشرعي عن عدم وجود طلقات نارية في جسد ريجيني، وأن جسده يظهر عليه آثار ضرب مما يؤكد على تعرضه للتعذيب قبل الوفاة، وخاصة بعد إعتراف أصدقاء ريجيني أنه ليس له أى أعداء كما أنه تغيب عن شقته قبل عشرة أيام من وفاته.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.