إستقرار سعر صرف الدولار اليوم السبت مقابل الجنيه المصري فى السوق السوداء وحالة من الركود الملحوظ
سعر الدولار اليوم

سعر الدولار اليوم، نقدم لكم النشرة الإقتصادية حول سعر الدولار اليوم الاحد في السوق السوداء في جمهورية مصر العربية، حيث يواصل الدولار الإرتفاع والصعود دون حدود متخطياً حد الـ11جنيه الأمر الذي يثير خطورة وسط الاقتصاديين بسبب تعثر الحصول على الدولار مقابل الجنيه المصري في البنوك، في مقابل الإستقرار الواضح في البنوك المصرية.

سعر الدولار اليوم السبت 27/8/2016

يواصل سعر الدولار مقابل الجنيه المصري في السوق السوداء اليوم الاستقرار التام وذلك مع استقرار حالة العرض والطلب على المعروض، حيث وصلت الاسعار عند سعر صرف 12.60 للشراء مقابل 12.65 للبيع، وذلك بعد الإرتفاع يوم أمس بقيمة 20 قرش

كذلك استقر الدولار في البنوك عند سعر صرف 8.85 للشراء مقابل 8.88 للبيع، في حين صرح أحد المصرفين في جمهورية مصر العربية اليوم أن عدم ثبات سعر الدولار اليوم في السوق السوداء يرجع الى شح الدولار وعدم وفرته بسبب ملاحقة الاجهزة الامنية للمناطق العشوائية في السوق السوداء، كذلك بسبب حملات البنك المركزي المتواصلة لضبط الأسعار.

سعر الدولار اليوم

ويلجأ المستثمرين وأصحاب الاموال الى السوق السوداء بحثاً عن تعويض النقص والشح في المصارف الرسمية والبنوك، فيقوموا بشراء الدولار بأسعار مرتقعة الأمر الذي يترتب عليه جشع التجار ورفع الأسعار حسب الاهواء دون ضبط وسيطرة الحكومة المصرية او المباحث المتخصصة في العملات الأجنبية، حيث يعمل التجار على رفع السعر مما يلهب سعر صرف الدولار اليوم الذي يواصل الارتفاع بمعدلات غير مسبوقة، الأمر الذي يوصله الى 12 جنيه وقد يتخطى هذا السعر في الايام المقبلة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. ( الذهب طوق النجاة للجنيه المصري ) : إذا استمرينا في مواجهة شراسة الدولار أمام الجنيه المصري بنفس الطريقة فسوف يتدهور الجنيه المصري أكثر ..وبالتالي يجب البحث عن اسلوب معالجة جديد . وفي ( رأيي المتواضع ) اقول من خلال دراسة النظم النقدية ..نعم وبكل الثقة والتأكيد يوجد علاج لأزمة العملة المصرية امام الدولار الأمريكي ..ويتخلص العلاج في كلمة واحدة هي مفتاح العلاج ( الذهب ) ..فالحل هو باصدار عملة مصرية علي اساس الذهب ( للتعامل الخارجي فقط ) سواء كان اصدار هذه العملة بشكل مباشر في هيئة قطع نقدية ذهبية فيما يعرف ب ( المسكوكات ) أو بطريقة غير مباشرة باصدار اوراق بنكنوت ( بغطاء متعادل وكامل من الذهب ) .. بالطبع سوف يقول البعض من أين الذهب في مصر حتي نصدر هذه العملة ؟ .. والأجابية في الحقيقة اسهل ما يكون ولن تكلف الدولة شيء ..ببساطة من خلال أن تعلن الدولة امكانية استبدال ما لدي المصريين من دولار بالذهب . حيث يتم بهذه الدولارات التي تجمع من المصريين بشراء ذهب خام من السوق العالمي ( قطع السعر ) وبالتالي يتحول ما لدي المصريين من عملات ورقية دولية كالدولار إلي عملة اساسها الذهب . وتكون خاصة فقط للتعامل الخارجي الدولي .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.