سر وجود “سمكة البحيرة الضخمة” في مصر والإسم الذى يطلق عليها
اكتشاف سمكة نادرة بالبحيرة

في تصريح خاص لخبير في علوم الأسماك والمعيد بكلية الزراعة جامعة الأزهر”محمود النقيب” ذكر خلاله أن السمكة الكبيرة التي تم العثور عليها بقرية برج رشيد يطلق عليها “شمس المحيط” أو يطلق عليها “مولا مولا” حيث يبلغ وزن هذه السمكة الف كيلو جرام، هي من أنوع الأسماك التي تعيش في مناطق المياه الدافئة.

وعن تناول السمكة قال أن تناول هذه السمكة غير ضار علي الإنسان أبداً لكن هناك بعض الأجزاء السامة بجسمها التي يجب علي متناولها أن يقوم بإزالتها، حيث تتغذي السمكة علي قنديل البحر، ذكر خلال التصريح أن بعض دول العالم مثل”تايوان، اليابان، كوريا” تتغذي علي هذه الأسماك.

أما عن سبب ظهور السمكة في البحر الأحمر، سوحل غزة هي التغيرات المناخية الحادثة منذ فترة حيث تبحث هذه السمكة عن مناطق المياه الدافئة لذلك أطلق علي هذه السمكة الضخمة”شمس المحيط”، إنتشر أمس علي مواقع التواصل الإجتماعي العديد من الصور التي تبين لحظة اصطياد السمكة.

ومن ناحية أخري أكد صاحب المركب أنه لأول مرة يشاهد مثل هذه السمكة موضحاً أنه واجه صعوبة شديدة جداً هو وأولاده في رفعها علي القارب، ذلك بسبب كبر وزنها الذي يصل إلي”1000 كيلو جرام”.

وبعد اصطياد السمكة قام علي الفور صاحب المركبة بالاتصال بمعهد البحريات بمدينة الإسكندرية، علي الفور جهز المعهد وفد وقاموا بالذهاب إلي فوراً إلي مدينة”برج رشيد” بالإسكندرية لاستلام السمكة النادرة الظهور في الوطن العربي وقاموا بالتحفظ علي السمكة بمتحف الأسماك بعد تحنطيها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.