بالفيديو: أزمة عمرو أديب ومرتضى منصور تشتعل.. «مرتضى» هعلقك على باب القناة «أديب» هفضحك يا مزور
عمرو أديب ومرتضى منصور

اشتعلت مواجهة نارية بين الإعلامي “عمرو أديب” والمستشار “مرتضى منصور”، ولازالت وقد قابلها المجتمع بإهتمام بالغ، نظراً لكشف كلا منهما للكثير من الخفايا الداخلية بينهما، فيخرج هذا ليسب هذا فى مظهر إجتماعي إعلامي لا يليق بما يجري فى الحياة السياسية حالياً من فوضى وجوع ومحاولات لتدارك زمام الأمور.

بدأ “مرتضى” الخلاف بسباب طويلة خلال مداخلة تلفونية على قناة “العاصمة”، مهاجماً “أديب” لظهوره من خلال عمله فى قناة سعودية وهى قناة “القاهرة اليوم” واصفاً أياه بـ “الأراجوز”، مؤكداً أن السلطات السعودية قادرة على أخذ حقه منه إذا لم تستطع السلطات السعودية فعل ذلك، مضيفاً “هنعلقك على باب القناة يا عمرو”.

أما “أديب” فقد أثاره ما قام به “مرتضى” داخل مجلس النواب، لجمع توقيعات لإيقاف برنامج “أديب”، ليتضح بعد ذلك حسبما صرح “أديب” بأن هذه التوقيعات مزورة، وأنه استغل منصبه السياسي لأغراض شخصية وخلافات بينه وبين أديب متناسياً مصلحة البلد التى هى أهم ما يشغل بال المصريين حالياً.

أما “أديب” فقد شدد على أن “منصور” يفتعل هذه الخلافات من أجل حلقة  “ميدو” المدير الفني لمنتخب الزمالك السابق، الذى من المقرر أن يحضر ضيفاً فى “القاهرة اليوم” على الهواء حلقة الأثنين القادم، وتابع أديب “تعالى يا منصور وقابلنى راجل لرجل وانتا كنت خايف أيام الأخوان ونايم على السرير” متابعاً “الكل خايف منه ومش قادر يقولك ماتخوضش فى الأعراض ومش قادر يقولك انك مش مستشار” مؤكداً أنه سيستضيف “ميدو” على الهواء مهما حدث.

بينما أكد “أديب” أن أخلاق “مرتضى منصور” منحطة لدرجة تزيد بكثير عن الأخوان الذين لم يخوضوا فى الأعراض، وشدد أديب على عدم خوفه من “منصور” وأنه هو من سيقف أمامه ومن أراد أن يقف معه فليقف ومن لم يرد فهو وحده أمامه حتى لا يخاف أحد منه مجدداً، متابعاً “اللى مظلوم يطلع ويقدم الله عنده ويقول ومايخافش منه”.

وعلى صعيد مختلف، اشتعلت مواقع التواصل الإجتماعى بهاشتاجي “عمرو أديب” و “مرتضى منصور” بين مؤيد لأياً منهما، وبين من اتخذ منهما مدعاة للسخرية وتبادل النكات.

2016_2_23_9_46_30_3362016_2_23_9_46_29_992

أما أديب فقد فتح العديد من القضايا التى أغلقت، كمذبحة الدفاع الجوى التى يقال أن منصور هو السبب فيها، وأين ومتى ومن أخفاه، كذلك مخالفته لقسم “مجلس النواب” ولم يقدر أحد على مهاجمته أو حتى تحويله للتحقيق، متابعاً “أنا معدش يهمنى خلاص أنا هفضل عمرو أديب وانت هتفضل مرتضى منصور”.

تجدر الإشارة إلى أن “أديب” لمح فى حلقة سابقة إلى أن بعض الشخصيات التى تظهر على الإعلام هى كـ “الكلاب الجربانة”، أما “منصور” فقد أراد أن يخرج نفسه من دائرة الهجوم عبر قناة العاصصمة قائلاً “أديب بيشتم المصريين من القناة السعودية فهل يجوز للمصرين شتم السعوديين”.

كذلك تطرق أديب للحديث عن رئاسة “منصور” للجنة حقوق الإنسان بالبرلمان قائلاً أن منصور متهم فى قتل متظاهرى 25 يناير ومذبحة الدفاع الجوى، فكيف لمن لوثت يداه بالدماء أن يكون مدافعاً عن حقوق الإنسان.

وقد تابع “أديب” متخطياً كل الحواجز قائلاً “لو مفيش حد هيلمك يا مرتضى أنا اللى هلمك ومستعد لأى مواجهة فى أى مكان حتى لو بالإيد”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. أكيد سيتدخل من على راسه بطحه ويلم الدور بين الأثنين وكل الروس الكبيرة مبطوحة ومفتوحة ومن مصلحتها إسكات الأثنين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.