المصريين بالخارج يشنون حملة لحل أزمة أرتفاع سعر الدولار تحت شعار “رد الجميل
حملة لحل أزمة أرتفاع سعر الدولار

قام الاتحاد العام للمصريين بالخارج بإطلاق حملة تحت شعار “رد الجميل”، حيث أعلن المصريين بالخارج عن تبرعهم بـ100 دولار أو أكثر لحساب تحيا مصر، من أجل المساهمة في حل أزمة أرتفاع سعر الدولار أمام الجنية المصري.

أوضح نائب رئيس أتحاد المصريين الخاص بالمملكة العربية السعودية الأستاذ عادل حفني، أن حملة “رد الجميل” تشمل حوالة شهرية بالدولار الأمريكي من المصريين المقيمين خارج مصر، ليتم سحبها بالجنية المصري، وذلك لتقليص حجم أزمة أرتفاع سعر الدولار بالأسواق المصرية.

كما وجه حفني رسالة لجميع المصريين المقيمين بالخارج، تتضمن خطورة الأزمة التي تواجهها مصر وتأثير هذه الأزمة على الفقراء والمحتاجين، نتيجة للارتفاع الملحوظ التي ستشهده السلع الغذائية والمستهلكة، بسبب أرتفاع سعر الدور، حيث حثهم على التبرع من أجل  الدافع الإنساني والوطني.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. ده بيتكلم باسم مين؟ ايه اللي بتديه بلدك لنا في الخارج غير سفارة معفنة وخدمات ازبل من الزبالة وجمارك ومطلوب مننا كمان ندفع من قوتنا وتخلينا عن حقوقنا في مصر؟ روح كل تبن احسن

  2. الحل الامثل لأزمة الدولار
    هو فرض ضريبة على العاملين بالخارج بشروط معينة حيث أن الوضع الاقتصادي يحتم على كل المصريين الوقوف صفا واحد وأهم المشاكل الاقتصادية التي تواجها الدولة توفير العملة الصعبة
    الحل الأمثل لمشكلة الدولار في مصر
    كما أن الاقتراض من البنك الدولي سيزيد من المشاكل والاعباء الاقتصادية للديون .
    وباعتباري كأحد المغتربين اقترح فرض ضرائب على العاملين في الخارج مع عدم المغالاه كما يردد البعض بفرض نسبة 30% من دخل العاملين بالخارج ، كم اود أن اشير في هذا الخصوص الى بعض التصريحات الغير مسؤولة في هذا الشأن مثال ( اعطاء الجنسية مقابل وديعة – ..) والتصريحات الغير مناسبة في هذا الوقت( رفع الرواتب – الحد الادني للاجور…) وللاسف لم يطرح حل لهذه الازمة وكأن الكل يعمل في غير صالح هذا البلد وقد تقدمت لحل وحاولت أعرضه من خلال الصحف ولكن دون جدوى والحل هو فرض ضرائب على العاملين بنسبة تتراوح (1% الى 5%) مع اعفاء الوظائف الدنيا من هذه الضرائب ،مما يوفر 10 مليار دولار سنويا .دون الحاجة للاقتراض من البنوك أو الدول .
    وتكون الضريبة بموجب الفئات التالية
    – فئة العمل والمؤهلات الدنيا من 100 دولار الى 200 دولار سنويا
    – فئة المؤهلات المتوسطة من 250 دولار الى 500 دولار سنويا
    – فئة المؤهلات العليا -800 دولار الى 1200 دولار سنويا
    – فئة كبار المهندسين والاطباء والاستشاريين من 1500 دولار الى 3000( ثلاثة آلاف دولا) سنويا
    شريطة أن تتشكل لجنة من العاملين في الخارج تشرف على جمع هذه الاموال وانفاقها على النحو التالي :
    – قطاع الصحة
    – قطاع التعليم
    – العشوائيات
    – تقديم خدمات للعاملين في الخارج .
    ويترتب على ذلك :
    – توفير العملة الصعبة وثبات الاسعار
    ايجاد فرص عمل
    – حل العديد من المشكلات
    وقد حاولت تقديم هذه الدراسة للصحف دون جدوى
    وكما أود ان يتم استضافتي في احد البرامج وقدم شرح وافي على هذا الموضوع باعتباري أحد العاملين في الخارج ورقمي في الامارات هو 00971553194558
    ولاتقتصر حل المشاكل على العاملين ولكن يجب اتخاذ خطوات حاسمة في كل الاتجاهات مثال :
    استرداد الامواد المهربة
    مكافحة الفساد
    مكافحة التهرب الضريبي
    وعلى الله التوفيق

  3. الراجل دة بيتكلم باسم مين … احنا بنحول كل شهر ومدخراتنا بالمصري بتقل قيمتها بالبنوك .. وببنزل مصر سنويا والكل فاتح ايده بدء من عامل المطار ( الشيال ) الي بواب العمارة بالعبارة الشهيرة حمد للله علي السلامة وكل سنة وانته طيب .. وفي الأخير موظفي الدولة يتنططوا علينا لو فيه ورق بنخلصة

  4. طابعا عشان يرفع مرتبات الجيش والشرطه والقضاء ويبنى سجون واللة انا حولت 2500دولار من اسبوع وياريتنى ماحولتهم عشان المعرصيين بيتاجرو بشقانا وشق اولادنا يخلى ابن هيكل الحرامى ينزل يضر غذاء ولادة ويسبوه يهرب تانى هى دوله البشوات يابشوات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.