مفاجأة خطيرة تكشف عنها صحيفة الواشنطن بوست بخصوص سد النهضة ونصائح للحكومة المصرية للتعامل معها
بحيرة سد النهضة1

سد النهضة التي تماطل إثيوبا في كافة المباحثات الرسمية التي تجريها مع مصر، وتأكيدتها أكثر من مرة بأن هذا السد سيحمل فائدة كبرى لمصر وأنه لا يمكن لإثيوبيا بأن تحدث أي أضرار بحصة مصر المائية إلا أن الحقيقة والواقع يثبتان عكس ذلك الكلام وهو ما أكدت عليه صحيفة الواشنطن بوسط حيث ذكرت الصحيفة ما يلي:-

1- أن سد النهضة يمثل تهديد حقيقي لمصر وسوف يصيب سكان مصر بأخطر وأكبر مشكلة مائية تتعلق ببقائهم على قيد الحياة.

2- أن مصر بالأساس تعاني من عجز مائي وهذا السد سيزيد الأمر صعوبة على مصر وذلك بسبب ضخامة جسم السد والبحيرة التى سيتم تخزين المياه بها حيث أنها سوف تحتجز ما يقرب من 74.5 مليار متر مكعب بالاضافة إلى إهدار 5 مليار متر مكعب و5 مليارات أخري نتيجة التبخر.

3- يجب على رجال السلطة في مصر العمل على منع وقوع تلك الكارثة التي ستضر بالشعب المصري على المدي البعيد بالاضافة إلى تعليم المصريين كيفية إدارة وترشيد إستهلاك المياه.

4- يجب ان يصل الجانب المصري إلى تفاهمات مع الجانب الأثيوبي حول حق مصر في الحصول على حصتها من المياه وأنه الطبيعة التاريخيه تعطي لمصر الحق في تدفق مياه نهر النيل إلى مصر وأن من حق مصر الحصول على كامل حصتها من مياه نهر النيل خاصة وأن تلك الحصة ومقدارها 55.5 مليار متر مكعب تم إقرارها في وقت كان فيه عدد السكان في مصر 15 مليون نسمه أم الأن فعدد سكان مصر يصل إلى أكثر من 100 مليون نسمه وسيصل هذا العدد عام 2050 إلى 135 مليون نسمه وأنها سوف تحتاج إلى 135 مليار متر مكعب من المياه سنويا.

5- أن إثيوبيا تتعامل مع مياه النيل على أنه ضمن أملاكها كما تتعامل دول الخليح العربي مع النفط ولهذا فهي تقارن بين المياه والنفط وأنه من حقها الحصول على عوائد مالية كبيرة من هذه المياه التي تنبع عبر أراضيها إلى الدول الأخري.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.