تشجيع الإجهاض بسبب زيكا
فيرس زيكا

بسبب انتشاره وكونه اصبح وباء شديد الخطورة في دول أمريكا الوسطى والجنوبية، اقترحت الأمم المتحدة على لسان مفوض حقوق الإنسان بتشجيع الإجهاض الآمن للنساء المصابات بفيروس زيكا، حيث رفضت وزارة الصحة في دولة كوستاريكا هذا المقترح بتشجيع الإجهاض بسبب الإصابة بفيرس زيكا.

ووفقا لما نشرت جريدة “اسيبرنسا” المكسيكية أنه ليتم السماح بالإجهاض بشكل قانوني في دولة كوستاريكا لابد من وجود خطر يهدد حياة الأم حال استمرار الحمل، وإنه بالنسبة لحالة الأطفال المصابين بصغر الرأس، لا يوجد خطر واضح على حياة الأم خلال فترة الحمل، وأنه لا يوجد ثمة دليل واضح وقاطع على أن إصابة الأم بفيرس زيكا هو الذي يؤدى لصغر رأس الجنين حتى الآن.

هذا وقد أوضح وزير الصحة الكوستاريكي إنه لا يمكن من الأساس أن توصي الأزواج بعدم الحمل فكيف أوصي بالإجهاض ؟

ويذكر إنه في بداية شهر فبراير الحالي أصدرت الأمم المتحدة بياناً ناشدت فيه البلدان المصابة بوباء فيرس زيكا بنشر المعلومات والخدمات الخاصة بالصحة الإنجابية بين النساء ومن بين هذه الخدمات الإجهاض الآمن.

وأشارت عدة تقارير عالمية إلى أنه بعد اكتشاف فيرس زيكا بالبرازيل وانتشاره بطريقة سريعة جدا في أمريكا الجنوبية، ثم معظم دول العالم، إلى احتمالية وجود علاقة بين فيروس زيكا وحالات صغر الرأس في الأطفال حديثي الولادة.

وأن هناك مجموعة من المواطنين فى دول أمريكا الوسطى والجنوبية مثل السلفادور وكولومبيا والبرازيل وبنما وتشيلى والبرازيل رفضوا مقترح الإجهاض رفضاً تاماً.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.