من هو طلحة هشام محمد عبده المصري الإنتحاري الثاني في تفجيرات الأحساء
لحظة القبض على الإنتحارين في تفجيرات الأحساء ومنهم طلحة هشام

كشف بيان وزارة الداخلية السعودية الثاني عن الإنتحاري الثاني في تفجيرات الأحساء وهو شاب يدعى طلحة هشام محمد عبده وهو الشخص الذي قام إطلاق النار على قوات الأمن والمصلين عقب منعه من دخول مسجد الرضا.

من هو طلحة هشام محمد عبده 
هذا هو السؤال الذي طرحه الكثير من مغردي تويتر وهذا السؤال أجاب عليه بيان وزارة الداخلية السعودية والذي كشف عن جنسية طلحة هشام محمد عبده وهو مصري الجنسية، وقد كشف البيان أيضا عن الطريقة التي دخل بها هذا الإنتحاري الى أراضي المملكة السعودية.

صورة طلحة هشام محمد عبده حسب بيان وزارة الداخلية السعودية
صورة طلحة هشام محمد عبده الإنتحاري الثاني حسب بيان وزارة الداخلية السعودية

كيف دخل طلحة هشام محمد عبده الأراضي السعودية
كشفت التحقيقات وفقا لبيان وزارة الداخلية السعودية عن أن الشاب دخل الى المملكة عن طريق تأشيرة عائلية لكي يزور والده المصري الموجود على أرض المملكة ويعمل فيها وأسمه هشام محمد عبد عبدالحليم، وقد دخل طلحة هشام المملكة في تاريخ 23 رمضان 1434.

وقد قام الشاب طلحة هشام محمد عبده مع شاب أخر يدعى عبدالرحمن عبدالله سليمان التويجري بمحاولة تفجير مسجد الرضا في الأحساء إلا أن رجال الأمن بمساعدة عدد من الأهالي استطاعوا منعهم من دخول المسجد، وقد أسفر هذا الحادث عن استشهاد 4 من المصلين وإصابة أخرين.

صورة الإنتحاري الثاني
صورة الإنتحاري الثاني

وعلى صعيد مواقع التواصل الإجتماعي تويتر فقد تحدث الكثير من المغردين عن أن طلحة هشام محمد عبده هو مصري ولكن لا يمثل إلا نفسه، وأن الشعب المصري بريء من أفعال هذا الإنتحاري، ولا يجب التعميم بسبب ما فعله هذا الشاب في تفجيرات الأحساء.

وفي نفس السياق ظهر هاشتاج على تويتر بعنوان الإنتحاري الثاني وقد تحدث السعوديين عن المصري طلحة هشام محمد عبده، وقالوا أن كون أن الإنتحاري الثاني مصري فهذا ينفي كل المزاعم التي تقول أن السبب في هذا الإرهاب هو المناهج السعودية وينفي أيضا مسئولية الخطاب الديني السعودي عن هذه الأحداث، وقد كشف الداخلية عن أن المتهم الثاني يتلقى الآن العلاج في أحد المستشفيات وسيتم الكشف عن باقي التفاصيل بخصوصه قريبا.

حالة من الغضب بين المغردين المصريين عقب انتشار خبر جنسية طلحة هشام الإنتحاري في تفجيرات الأحساء، وقد علق الكثير منهم وقالوا أن الشباب المصري برئ من أفعال طلحة هشام وأن المصريين كلهم يرفضوا كل هذه الأفعال الإرهابية، ومصر من الدول التي تعاني كثيرا من الإرهاب الآن، وقد علق الكثير من السعوديين على أن هذا الشاب لا يمثل سوى نفسه وأن الشعب المصري شعب طيب وكريم ولا يؤيد هذه الأفعال.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.