موسى يفصح عن المحرضيين الحقيقين وراء فيديو إهانة الشرطة ” الواقي الذكري”
أحمد موسي

أكد اليوم الإعلامي أحمد موسى، أن مراسل برنامج أبله فاهيتا شادي حسين، والفنان أحمد مالك ليسا الصناع الحقيقين للفيديو الذي يسىء للشرطة، و المعروف بإسم ” الواقي الذكري”، ولكنه مخطط لإهانة الدولة المصرية من الحركة التي أسسها الدكتور محمد البرادعي، والناشط وائل غنيم قبل  25 يناير ، والتي أطلقا عليها إسم ” حركة شباب 25 يناير”.

أضاف موسى عبر شاشة قناة “صدى البلد” ببرنامجه  ” على مسئوليتي” الفيديو ليس تهريجا، ولكن جزءًا من مخطط لإهانة الدولة من حركة أطلقت على نفسها حركة شباب 25 يناير، والتي شكلها محمد البرادعي ووائل غنيم قبل ذكرى 25 يناير الأخير بعدما فشلوا في الحشد، لجأوا للفعل القذر لإهانة الشرطة، ما حدث ليس عبطا أو هرتلة، عيال عندهم 20 سنة”على حد قوله.

وترجع الواقعة عندما قام أحمد مالك ومراسل برنامج أبله فاهيتا بنشر فيديو على القناة يسيء إلى رجال الشرطة في ذكرى 25 يناير وتم تحويلهم الى النيابة العامة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.