مفاجأة.. اكتشاف جديد يفي إحتياجات مصر المائية لأكثر من 100سنة قادمة
وزير الري المصري حسام المغازي

الماء من أعظم نعم الله علي كوكب الارض، لإرتباطه بالحياة، فلا حياة بلا ماء، قال تعالى “وجعلنا من الماء كل شئ حي”، وندرة المياه هي المشكلة الأهم التي تواجه البشرية، والتي ستكون سبباً في إندلاع الحروب والصراعات المدمرة بين الدول.

ولم تسلم مصر من تلك المشكلة الكبرى، حيث أزمة بناء دولة “أثيوبيا” لسد النهضة، سيؤثر سلباً على الأمن المائي المصري، لما سيحجزه السد من مليارات الأمتار المكعبة من الماء خلفه.

هذا الأمر جعل الدولة المصرية في محاولة إيجاد البدائل المائية، بجانب عدم التفريط في حقها الأساسي من مياه النيل، من خلال تدويل قضية بناء السد، وربما الصراع المسلح مع دولة “أثيوبيا” إذا لزم الامر ذلك.

وفي مفاجأة جديدة، أعلن وزير الموارد المائية والري الدكتور “حسام مغازي”، عن إكتشاف “الخزان الجوفي النوبي”، الذي يمتد لأربع دول أفريقيا وهي مصر والسودان وأريتريا وتشاد، والذي تكفي إحتياطاته لإحتياجات مصر المائية لأكثر من “100 عام”قادمة.

تأتي تصريحات “مغازي”، خلال زيارته اليوم الإثنين لمنطقة الآبار الخاصة بمشروع المليون ونصف المليون فدان بمحافظة إلمنيا، لافتاً لمحاولات الوزارة في البحث عن إستكشافات جديدة للمياه الجوفية بصعيد مصر، خاصةً بعد إستقدام الحكومة لجهاز جديد، يساعد في البحث عن المصادر الجديدة.

وتسائل محللون وخبراء عن حقيقة تصريحات الوزير “مغازي”اليوم،  هل هي حقيقية وصادقة؟!، أم ماهي إلا كمسكن لتُنسي الشعب والرأي العام المشكلة الحقيقية وهي  بناء “سد النهضة”!.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.