بالفيديو: عميد كلية الآداب يبرأ مراقب اللجنة من تسببه في موت ميادة وأسرة ميادة ترد
الطالبة ميادة

الطالبة ميادة محمد، طالبة بالفرقة الثالثة بكلية الآداب قسم اللغة العبرية، جامعة القاهرة والتي توفيت نتيجة أذمة قلبية نتيجة سحب مراقب اللجنة ورقتها أجابتها بعد أن رن الهاتف المحمول الخاص بها.

أضاف شهود عيان أن الطالبة بدأت بالتحايل على المراقب أن يعيد لها ورقة إجابتها لكنة رفض ودخلت ميادة في حالة من البكاء الشديد وبعدها دخلت في أزمة قلبية وتم نقلها إلي مستشفي الطلبة ولكنها كانت قد فارقت الحياة.

وأضاف الدكتور معتز عبد الله، عميد كلية الآداب جامعة القاهرة خلال مداخلة تليفونية له على “برنامج 90 دقيقة” على قناة المحور،  أن أثناء مرور دكتور المادة كانت حقيبة الطلبة مفتوحة فسالها هل معكي تليفون أجابت نعم فاخذه منها وسالها هل معكي تليفون اخر فاجبت نعم واحذه منها وطلب منها تغير مكانها بالجلوس بجانب المراقب وخلال ثواني قليلة سقطت في الأرض وحاول الطبيب إسعافها وتم نقلها إلي مستشفي الطلبة.

وكشف التقرير المبدئي لطبيب الجامعة أن ميادة تعاني من اختلال في وظائف الجسم ونبض ضعيف وتم نقلها بالإسعاف إلي مستشفي الطلبة وهناك فارق الحياة.

وأشارت والده ووالد الطالبة ميادة أنها كانت من الطالبات المتفوقات وأنها لا تعاني من أي أمراض صحية وكانت تحلم أن تصبح دكتوره في الجامعة وانهم لم يتركو حق المرحومة.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. الله يرحمها – الخبر عادى و المراقب قام بدوره بشكل عادى – فى بعض الكليات يتم عمل محضر للطالب الممتحن لإن هناك تعليمات بعدم دخول التلفون اللجنة مع الطالب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.