“إسرائيل” تستنفر قواتها على الحدود المصرية وتستعد للتدخل
الجيش الاسرائيلي يشن عملية عسكرية على غزة

يظل الحزام الفاصل بين دولتي مصر وإسرائيل، موقعاً ملتهباً دائماً، بل أبرز الجبهات المصرية إشتعالاً، خاصةً بعد التنامي الملحوظ للتنظيمات الجهادية المتطرفة مثل تنظيم ولاية سيناء، وتنظيم “داعش”، الذي يخوض معهم الجيش المصري حرب بلا هوادة، في ظل الترقب المستمر للجيش الإسرائيلي لمجريات الأحداث على الارض.

وفي سياق متصل، نشرت جريدة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلة، تقريراً مفصلاً بالصور والفيديوهات، صرحت من خلاله، بأنها قامت بإعادة الجيش الإسرائيلي لنشر قواتها على الحدود المصرية، مع إجراء سلاح الجو الإسرائيلي لتدريبات قتالية بمشاركة سلاح المدفعية الثقيلة، التي نشرت جزء من منظومته الصاروخية، مع نشر العديد من الدبابات، وتغيير الجيش الإسرائيلي لخططه أكثر من مرة.

وقد برر التقرير التصرفات الأخيرة للجيش الإسرائيلي، بتسريب معلومات للموساد الإسرائيلي، بإحتمالية نقل تنظيم “داعش” الإرهابي لمعركته داخل الحدود الإسرائيلية، وإزدياد إحتمالية وقوع هجمات إرهابية من الجبهة المصرية، خاصةً مع إنشغال الجيش المصري في خوض معركة مع التنظيمات الجهادية، عن تأمين الحدود بينهما.

ونوه التقرير إلي عدم وصول تنظيم “داعش” للحدود الإسرائيلية حتى الآن، ولكنه أصبح على مقربه منها، وأنه مازال منشغل بمحاربة المصريين، وعلى الجيش الإسرائيلي عدم الإنتظار حتى لايتسرب التنظيم الإرهابي فجأة للأراضي الإسرائيلية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.