العام الجديد 2016 بين تطلعات وتخوفات المصريين
Happy New Year 2016

يطل علينا العام الجديد 2016، بين تطلعات وتخوفات في مصر، تطلعات بتحقيق أحلامهم وتخوفات بحدوث ما يعكر صفو عام 2016 كما حدث في عام 2015، مصر فايف يستعرض لكم كل تطلعات المصريين وتخوفاتهم في عام 2016 كما يدعو الموقع كافة متابعيه لمشاركته تطلعاتهم وتخوفاتهم في العام الجديد .

تطلعات العام الجديد 2016 للمصريين فى مصر

يتطلع المصريين مع قدوم اللحظات الأولي من عام 2016 المزيد والمزيد من الأمور الجيدة لهم ولذويهم فى كل المحافظات، فما كانت الساعة تدق الثانية عشرة من صباح أول أيام العام الجديد، حتي زادت منشورات المصريين يدعون ويتمنوا أن يكون العام الجديد عام أمل لهم ولأولادهم، حيث تطلع البعض لتحقيق مجلس النواب النجاح مع إنعقاده في العاشر من يناير لمحو صورة البرلمانات السابقة .

كما تطلع المصريين أن تنجح مصر في تحقيق التقدم على المستوي الصحي والتعليمي وتعديل الرواتب لجميع الموظفين لتتماشي مع الظروف الاقتصادية الصعبة مع التركيز على السيطرة على أسعار المنتجات والتي ارتفعت عام 2015، وكذلك السيطرة على سعر الدولار مقابل الجنيه والي قفز قفزة عالية مقابل الجنيه المصري .

على المستوي الرياضي يأمل المصريين عودة المشجعين للدوري المصري، وكذلك حصول فريقهم المفضل على بطولة الدوري المصري، كما تمني جميع المصريين قدرة منتخب مصر التأهل لبطولة كأس الأمم الإفريقية بعد فشل فى التأهل لمدة ثلاث بطولات وكذلك التأهل لبطولة كأس العالم 2018 .

وعلى المستوي الاجتماعي، يطمح المصريين حدوث نوع في الرقي في سلوك المصريين وخاصة في مجال النظافة، وكذلك في رقي الأفلام التي تصدر، ولن يتحقق لك في العام الجديد 2016 إلا في حالة تغيير نظام التعليم بشكل قوي ويتناسق بشكل كبير مع الإعلام .

تخوفات المصريين فى العام الجديد 2016

بينما يتخوف المصريين في العام الجديد 2016 من استمرار الإرهاب في شمال سيناء، حيث كان عام 2015 من الأعوام التي شهدت العديد من الأحداث التي نددها العالم كله وكان أبرزها واقعة النائب العام الشهيد هشام بركات، كما يتخوف المصريين من استمرار حالة التراجع السياحي في المدن المصرية والذي يؤدي إلي انخفاض الدخل القومي من العملة الصعبة، كما يتخوف المصريين من عدم حدوث أي تقدم على المستوي السياسي، وعدم وصول تطلعاتهم للتحقيق .

وبين التوقع والتخوف رجاء فى الله سبحانه وتعالي كبير أن يكون العام الجديد 2016، ملئ بالمزيد من الأمل والعمل والخير لمصر والعرب والعالم كله، ولكن يجب علينا جميعا أن نسعى للتغير إلي الأفضل فهذا هو الملاذ لنا من أجل مستقبل أفضل نغير به أنفسنا لنكون بالفعل بين مصاف الدول المتقدمة في العام الجديد .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.