الحكومة تتخذ قرار هام جدا لأصحاب تسيير المقطورات وسيارات النقل الثقيل
مقطورات سيارات التقل

اتخذ مجلس الوزراء اليوم برئاسة المهندس شريف إسماعيل على عدة قرارات هامة جدا منها ما يتعلق بتعديلات قانون المرور  الجديد، وبالتحديد ما يخص تسيير مقطورات سيارات النقل الثقيل، خاصة في ضوء المهلة الممنوحة لأصحاب المقطورات قبل أن يتم وقف تسيرها على الطرق.

ووافق مجلس الوزراء على المشروع الخاص بقرار السيد رئيس الجمهورية الخاص بإجراء تعديلات على قانون المرور الصادر تحت رقم 66 لسنة 1973، وكذلك القانون الصادر تحت رقم 121 لسنة 2008،  والذي يختص بتعديل أحكام قانون المرور، وبالتحديد بند تشغيل المطورات، حيث أقر المجلس الموافقة على إلغاء ووقف حظر تسيير المقطورات وتعديل القانون.

تحديث الأربعاء 9-3-2016:

منع استيراد المقطورات الجديدة أو المستعملة أو تصنيعها محاليا ووقف ترخيصها

أصدر مجلس الوزراء موافقته على تعديل إلغاء الحظر المفروض على سير المقطورات وذلك بتعديل أحكام القانونين رقم 66 لسنة 1972، وكذلك 121 لسنة 2008، مع منع استيراد أو تصنيع المقطورات الجديدة وكذلك المقطورات المستعملة، ووقف الترخيص الجديد لتلك المقطورات.

ونشر التعديل بأحكام قانوني المرور كما يلي:

“يحظر استيراد مقطورات جديدة أو مستعملة أو تصنيعها محلياً أو الترخيص الجديد لها، ويكون ترخيص تسيير المقطورات السابق ترخيصها، وكذا أنصاف المقطورات الجديدة أو المرخصة وفقاً للقواعد والاشتراطات التي يصدر بتحديدها قرار من وزير الداخلية بالاتفاق مع وزير النقل”.

وأشار التعديل الذي ادخل على قانوني المرور، أنه سيستمر العمل بالمقطورات المرخص لها حالياً وترخيصها، بهدف العمل على مراعاة الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية لأصحاب المقطورات، في الوقت الذي لن يتم السماح للتصنيع المحلي للمقطورات الجديدة أو استيرادها وكذلك منع استيراد المقطورات المستعملة، وكذلك لن يتم ترخيص تلك المقطورات، حتى يتم تخفيض عددها بصورة تدريجه.

بشرة لأصحاب المقطورات الحكومة توافق على إلغاء حظر سير المقطورات

ويقضى التعديل على أحكام القانون أن يتم وضع قواعد جديدة واشتراطات من اجل منع وقوع الحوادث بهدف الحفاظ على الأرواح والممتلكات، والعمل على إحكام وضبط حركة السير، بما يضمن الحفاظ أيضل على منظومة وشبكة الطرق، وذلك عبر مجموعة القرارات التي تصدر بالتوافق ما بين وزيري الداخلية والنقل.

وجاء بالبيان الصادر عن مجلس الوزراء أيضاً:

“أن ذلك يأتى فى إطار حلول الموعد الذى حدده القانون لبدء انتهاء حظر تسيير المقطورات، والسعى لإيجاد حل يكفل التوفيق بين الاعتبارات المختلفة التى تتركز بصفة أساسية فى مواجهة الحوداث بشكل حازم يكفل الحفاظ على الأرواح والممتلكات، والتصدى لمشكلة الحمولات الزائدة وما ينتج عنها من إضرار بشبكة الطرق، وتنشيط العمل فى قطاع النقل بما يساهم فى دفع عجلة التنمية، مع مراعاة البعد الاجتماعى للمتعاملين فى مجال النقل بالمقطورات من سائقين ومالكين وغيرهم”

يجدر الإشارة لما جاء بالدراسة التي أجريت على بحث أعداد الحوادث الناتجة عن تسيير المقطورات وكانت النسبة المسجلة حوالي 7 %، وبالتالي تم اتخاذ القرار الخاص بإلغاء حضر سير المقطورات أو استيرادها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. حملة للسلامة على الطريق تحت شعار
    (شبابنا ثروتنا معا للحفاظ عليهم من حوادث الطرق )2016
    قرر مجلس ادارة الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق واسرهم اطلاق حملة للسلامة على الطريق تحت شعار (شبابنا ثروتنا معا للحفاظ عليهم من حوادث الطرق )لسنة 2016 فى الفترة من الاول من مارس حتى نهاية عام 2016.
    وذلك فى اطار الحملة المستدامة للحد من حوادث الطرق التى اطلقنها الجمعية عام 2010 وهى حملة مجتمعية اعلامية مستمرة تهدف الى رفع الوعى المجتمعى بالسلامة على الطرق بغية خفض معدلات حوادث الطرق التى فاقت كل تصوروذلك من منطلق ان الاحصاءات تشير الى ان 80% من اسباب حوادث الطرق عامل بشرى و ان خسائر مصر 14 الف قتيل و 40الف مصاب وهدر فى الناتج القومى 20 مليار جنيه كل عام
    وهى خطة واستراتيجية مجتمعية تهدف الى مشاركة جميع الجهات المعنية برفع الوعى المجتمعى وادراجها ضمن خطتها لهذا العام .
    تاتى هذه الحملة من منطلق ما اطلقة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية ان عام 2016 عام الشباب و الاحصائيات تشير الى ان النسبة الاكبر من حوادث الطرق تحدث للشباب وهم الفئة المنتجة فى المجتمع
    كما تاتى هذه الحملة تفعيلا لتوصيات المجلس القومى للسلامة على الطرق الصادرة بجلسة 12ديسمبر 2014 والمتضمنة ضرورة وضع خطة توعية للمجتمع تشمل استخدام وسائل الاعلام وكذلك المناهج التعليمية فى المدارس والجامعات بجميع المراحل ووضع برامج مخصصة لذلك والتنسيق مع الجهات المحلية والدولية المرتبطة بحوادث الطرق مثل منظمة الصحة العالمية والجمعيات العاملة فى مجال السلامة على الطرق .
    وفى اطار عقد العمل من اجل السلامة على الطريق 2010-2020 التى اطلقتة الامم المتحدة بالاشتراك مع منظمة الصحة العالمية .
    – ومن منطلق ان السلامة على الطريق مسئوليتنا جميعا افراد ومؤسسات .ينبغى ان نشارك لخفض هذه الاعداد والوقوف بجانب المصابين واسر المتوفين منهم وخصوصا غير القادرين .
    وهى دعوة لمشاركة جميع الافراد والشركات والهيئات والوزارات والمديريات مثل( المرور – الطرق والكبارى التربية والتعليم والتعليم العالى – التضامن الاجتماعى – الثقافة – الاوقاف – السياحة – الحكم المحلى –النقل والمواصلات – الصناعة – الصحة- والاتصالات ) والمحافظات والادارات الحكومية وشركات القطاع العام والخاص وقطاع الاعمال والاندية الرياضية والاجتماعية والعلمية والمجالس القومية والنقابات المهنية والعمالية ووسائل الاعلام المكتوب والمسموع والمقروء الى المشاركة فى هذه الحملة للفت نظرالجهات المعنية وتحفيزها للقيام بدورها لمزيد من المشاركة فى برامج نشر الوعى بالسلامة على الطريق والوقوف بجانب مصابى حوادث الطرق وكذلك معرفة حقوقهم التامينية فى حالة لاقدر الله حدوث حادث لاى فرد وتحفيزالمتخصصين الى اهمية دورهم فى نشر الوعى. وذلك فى عمل مشترك موحد كى يأتى ثماره على المجتمع باسره
    فعاليلت الحملة
    – طبع منشور بوسترات وبرشور الحملة عليها توجيهات السلامة على الطرق (السرعة وعلاقتها بحوادث الطرق – اهمية حزام الامان لتقليل الاصابات – عدم الانشغال بغير الطريق اثناء القيادة- وغيرها الكثير المؤدى الى خفض معدلات حوادث الطرق – تعديلات قانون المرور الجديد – علامات واشارات وارشادات المرور .- ارشادات الاسعافات الاولية لمصابى حوادث الطرق –ارشادات التلوث البيئى للحد من حوادث الطرق .التوعية باثار تعاطى المخدرات على زيادة حوادث الطرق ).
    – عقد ندوات وورش عمل مجانا لشرائح المجتمع بغرض نشر ثقافة السلامة على الطريق وتعريف المصابين واسر المتوفين فى حوادث الطرق بحقوقهم التامينية قواعد واداب المرور – تعديلات قانون المرورو الجديد ومناقشة مقترحات تعديل قانون المرور – التلوث البيئى واثره على حوادث الطرق – ارشادات المحافظة على اطقالنا من حوادث الطرق – المخدرات واثارها على حوادث الطرق- الاسعافات الاولية لمصابى حوادث الطرق ودور الفرد فى انقاذ حياة المواطن فى حادث طريق –
    كفانا الله واياكم شر الطريق

    إيمان حماد محمد المختار خالد عبد المنعم رئيس مجلس الادارة
    المستشار /سامى مختار
    – للتعرف على انشطة الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق واسرهم ومشاريعها واهدافها يمكنكم الدخول على جوجل وكتابة اسم الجمعية ومشاهدة اخبار وصور وفديوهات الجمعية وتواصلوا معنا .
    -الجمعية تدعوكم لزيارة مقرها والمركز المصرى لنشر الوعى بالسلامة على الطرق التابع لها للتعرف عن قرب على مشاريع نشر الوعى بالسلامة على الطرق بالمجان لجميع طوائف الشعب لخفض معدلات حوادث الطرق والمشاركة فيه.
    للتواصل 01223132639 – 01090023106 — 3247600—03

  2. انتى معاك قام ترلا علشان فى إلغاء المقطورة
    يتم زيادة أسعار الترلا وبعد قده خايف من الطريق
    راكب ناسك قطر

  3. كلاكيت المرة الألف حذرنا مراراً وتكراراً من خطورة الأستمرار فى تسير المقطورات وعدم إلغائها بسبب ما تُحدثه من كوارث: أنتم منتظرين كام ألف واحد يموتوا علشان تلغوا المقطورات !!!….يا حكومة حرام عليكم هذه الأرواح التى تُزهق يومياً على الطرق بسبب المقطورات القاتلة لقد نادينا مراراً وتكراراً بإلغاء تسير هذه المقطورات القاتلة مثل بقية الدول المحترمة ولكن لا حياة لمن تنادى إنها لعبة المصالح القذرة على حساب حياة الناس ومستقبلها، سائقى هذه الأيام غير ملتزمين وغير متزنين ومتسرعين ورعناء ومدمنين على خلاف السائقىن فى الزمن الماضى كانوا ملتزمين ومتزنين وهادين وبيحافظوا على الأرواح والممتلكات. المقطورات خطر داهم يهدد حياة المصريين وغالبية دول العالم قد تخلصت منها وحافظت على أرواح شعوبها من الكوارث والمأسى التى تسببها المقطورات على الطرق. والرئيس السيسى قد أصدر قرار بوقف تسير المقطورات بحلول 15 أغسطس 2015 وتم مدها سنة واحدة أخرى فقط لتوفيق الأوضاع …. ووزير النقل والحكومة شغالين عكس الرئيس حيث أصدروا قرار فى شهر يناير 2016م بإلغاء حظر تسيير المقطورات، نريد أن نفهم ماذا يحدث فى هذا البلد وهل هناك فى الحكومة أصحاب مصالح؟؟ …المفروض أن قرارات الرئيس يتم أحترامها وإلا فقدت مصداقيتها. وبعدين ما هذا التخلف إللى الوزارة فيه، العالم المتقدم والغير متقدم كله تخلص من المقطورات حفاظاً على أرواح مواطنية والحضارة والمنظر العام للطرق….أنا مش عارف الناس دى إللى مش عايشة الواقع بتجيلنا منين…..يا وزير القتل والخراب والتخلف حرام عليك الأرواح التى تُزهق يومياً على الطرق بسبب المقطورات القاتلة هذا بجانب الذين يُصابوا بعاهات مستديمة ، وحرام عليك الجرائم التى تُرتكب كل دقيقة بسبب التكاتك من خطف وأغتصاب وقتل وسرقة بالأكراه…..الخ. لماذا الأصرار على هذه الوسائل الخطرة والمتخلفة والغير أدمية فى النقل.

    1. ياسيدي الفاضل ليس للمقطورة زنب في اي حادث وانما العامل البشري هو السبب……………………. سبنا الحمار واشطرنا علي البردعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.