بالفيديو: مرتضى منصور مهاجماً أبو تريكة «استخسر فلوس الكويت في مصر لأنه أخواني»
مرتضى منصور يهاجم أبو تريكة

هاجم المستشار “مرتضى منصور” خلال مكالمة تلفونية له على قناة العاصمة فى برنامج “الملف” من تقديم البرلماني “سعيد حساسين”، استضافة دبى للدمية “فاهيتا” فى مهرجان “دبي السينمائى”، مؤكداً أن العلاقة المصرية الإماراتية علاقة قوية إذ أوصى الشيخ زايد أولاده على مصر قبل وفاته.

وتابع “منصور”، أن الكويت بدعوتها لأبوتريكة استفزت شعب مصر، لأنه متحفظ على ممتلكاتة بأعتباره اخوانى على حد تصريحه.

وأكد أنه كان من المفترض بالكويت أن لا تستفز مشاعر المصريين بدعوته، متابعاً أنه أُهدي 50 ألف يورو ورفض الحصول عليهم، وكان من الأولى به التبرع بهم لمستشفى السرطان فى مصر ولكنه “استخسر أموال الكويت الغنية فى أطفال بلده” على حد تعبيره.

وأشار إلى استضافة دبي لفاهيتا وباسم يوسف، الذى اعتبره أيضاً استفزاز لمشاعر المصريين على الرغم من العلاقة القوية بين مصر والإمارات، موضحاً أنها على الرغم من اعتبارها تفاصيل صغيرة ولكنها “تزعل”.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. الى متى سيكون هدا اسلوبنا مع بعض والعالم يتفرج علينا ومنهم من يضحك ….. ممكن نقول كلام يفيد المجتمع ايها الاعلام

  2. لو شفت يامرتا ياصانع الفتن استقبال الجماهير المصريه للعظيم ابو تريكه جالب السعاده للمصريين ومحقق الانتصارات ورافع العلم المصري في كل قارات العالم .. الانسان الخلوق المؤدب المؤمن الصادق مع ىالنفس .. فليس مثلك عار علي المصريين والشرفاء امثاله .. لو تعلم مرتا افندي ان امير الكويت شخصيا حفظه الله ورعاه طلب حضور ابوتريكه للمصوره الاميريه لوحده لشكره وامتنانه والتصوير معه علي موقفه النبيل تجاه الكويت وشعبها .. كما قال ابو تريكه انه لن يأخذ دولار واحد من شعب وحكومه وقفت بجوار الشعب المصري في كل مراحله .. هذا هو حب مصر الذي لاتعرفه يامرتا .. فأنت فقط تحب الاعلام يلمعك وينظفك من قزورات تربيتك .. ولكن للاسف يزيدك غبارا واوساخ اكثر واكثر .. ولن اقول غير حسبي الله ونعم الوكيل فيك يامفجر الفتن والنعرات بين الجميع ..

  3. الزباله أنظف منه
    أزاي الحكومه سيباه يجرح في دول وشعوب شقيقه
    دعمت ومازالت بتدعم مصر ويتسبب في سؤ للعلاقه
    دا أكبر عدو لمصر وشعب مصر
    يجب أيداعه السجن أو مصحه نفسيه وكف لسانه وشره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.