وزارة التربية والتعليم تعلن عدد من الأخبار الهامة والصادمة للمعلمين والطلاب بجميع مدارس الجمهورية
وزير التربية والتعليم الجديد الهلالي الشربيني

في الاجتماع الذي عقده وزير التربية والتعليم الدكتور الهلالي الشربيني مع ائتلاف تمرد معلمي مصر والمشكل من مجموعة من ائتلافات تمرد والنقابة المستقلة والمجلس الوطني للتعليم والجبهة الحرة للمعلمين وائتلاف شباب المعلمين وأيمن لطفي الذي رأس لجنة إعداد مشروع قاون التعليم والذي أستمر لأكثر من ثلاث ساعات لمناقشة النهوض بالعملية التعليمية في مصر ومشاكل المعلمين والطلاب في كافة أنحاء الجمهورية حيث أكد وزير التربية والتعليم الدكتور الهلالي الشربيني في الاجتماع على عدد من النقاط الهامة وهي :-

1- عدم السماح بإهانة المعلم وطالب جميع المعلمين بالعمل بقوة وعزيمة من أجل الارتقاء بمنظومة التعليم في مصر.

2- وزارة التربية والتعليم هي وزارة كل المعلمين وأنني كوزير أرحب بلقاء كل من يريد المساهمة في تطوير منظومة التعليم في مصر حيث أن المطلوب إنجازه كثير والوقت محدود وأن يومي يبدأ من الساعة الخامسة صباحاً وينتهي في الساعة الثانية عشر ليلاً.

3- أن وزارة التربية والتعليم بمعلميها تشكل ثلث الجهاز الإداري في الدولة وأن جميع قنوات الاتصال بين المعلمين والطلاب من جهة ووزارة التربية والتعليم من جهة أخري مفتوحة ومتعددة.

4- أن المعلمين هم حجز الزاوية ويجب الحفاظ على هيبيتهم وأنه يسعي خلال الفترة المقبلة تحقيق مطالب المعلمين المادية من خلال مشروع قانون كادر المعلمين والذي يتم إعداده حالياً من الناحية القانونية وبعد شهر سيتم إخراجه في صيغته النهائية وسيتم طرحه على موقع وزارة التربية والتعليم ونقابة المعلمين لمناقشته ثم عرضه على مجلس النواب لمناقشته وأنه سوف يتضمن نقله كبيرة في مرتبات وأجور المعلمين.

5- أن أسئلة الامتحانات هذا العام ستكون مختلفة كليا وجزئياً عن الأعوام السابقة حيث سيتضمن الامتحان كل جزئية في المنهج ولن يترك أي جزئية من المنهج.

6- أن المرحلة القادمة ستشهد ميكنة العمل الإداري بجميع الإدارات التعليمية والتي ما زالت تعتمد على العمل اليدوي.

7- أن وزارة التربية والتعليم بها سوء توزيع في المعلمين على كافة الإدارات التعليمية فهناك مدرسة بالمنصورة عدد المعلمين بها يزيد مرة ونصف عن حاجتها وأنه سوف يتم في الفترة المقبلة ربط الحوافز بحصول المعلم على نصابة القانوني من الحصص.

8- أن قيام المعلم بوظائف الأمن لا تقلل من هيبته فهو الأقدر على القيام بها لأن هذه الوظيفة تحتاج إلى شخص مثقف قادر على التعامل مع المواقف الصعبة الصادرة من أولياء الأمور وأنه فى حالة وجود خطر عليه يجب أن يقوم بإبلاغ قسم الشرطة التابع له فوراً.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.