حقيقة مقتل سمير القنطار
سمير القنطار

حقيقة مقتل سمير القنطار، في صباح اليوم الأحد 20/12/2015 ترددت بعض الأنباء الإخبارية أن ريف العاصمة السورية دمشق تعرض لقذائف صاروخية في الضاحية جرمانا، وسقطت هذه القذائف على مباني سكنية داخل مناطق تسيطر عليها قوات النظام السوري، حيث أفاد العديد من المواقع الإخبارية اللبنانية والعالمية أن الأسير المحرر سمير القنطار قد تعرض للاغتيال في هذه الضاحية.

وتحدث بسام القنطار، حول حقيقة مقتل سمير القنطار عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، والذي نشر خبر أخيه مؤكداً أنه قتل في صباح اليوم وقام بنعيه، دون إشارة منه إلى حجم الخسائر التي لحقت في المنطقة، وتؤكد بعض المصادر أن الطيران الصهيوني هو صاحب هذه الإغارة على الضاحية.

>> موعد مباراة الأهلي وحرس الحدود اليوم يوم الثلاثاء 22/12/2015
>> موعد المولد النبوي الشريف 1437هـ سنة 2015 في مصر

ونقلاً عن التلفزيون السوري والذي لم يحدد عدد القتلى في الغارة، في حين ألقى اللوم على جماعات إرهابية، ولم يعلق حول حقيقة مقتل سمير القنطار، وأفادت بعض المصادر أن عدد القتلى وصل إلى أكثر من 9 أشخاص وإصابة العشرات بسبب شدة الانفجار الذي وقع، وأفاد بعض الناشطين الموالين للنظام السوري أن الغارة استهدفت سمير القنطار والذي كان أسير في السجون الصهيونية عام 1979.

وأكدت مصادر لبنانية مقتل القائد سمير القنطار في الغارة الصهيونية على ريف دمشق ونتوعد التنظيم بالرد الموجع.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.