أستاذ بالطب يحذر من البقرة المبروكة ويصفها بـ “النوادر المبكيات”
البقرة المبروكة

نصح المدرس المساعد بكلية الطب جامعة المنيا “مينا ثابت”، بعدم الإنصياع وراء خرافات الأبقار على حد وصفه، مشيراً أنه لا ينبغي أن ينساق المرضى وراء هذه الشائعات، والتى تفيد بوجود بقرة تحلب كميات كبيرة من الألبان على الرغم من أنها لم تلد، وهذه الألبان قادرة على شفاء المرضى.

متابعاً تحذيراته لمرضى الفيروسات الكبدية والفشل الكلوى، من عدم اتخاذ هذه الشائعات أملاً فى الشفاء، مؤكداً أن الأمراض المزمنة تستوجب العلاج لا الخرافات، محذراً من الإنسياق فى خرافات البقرة المبروكة.

جدير الذكر، أنه قد تداول قبل أيام، قصة بقرة مبروكة بمحافظة البحيرة بقرية “كفر سعد”، وأشيع أنها تشفى المرضى مما جعل الكثيرون يهلعون إليها باحثين عن القليل من لبنها، بعد أن روج لقصتها أحد الأطباء البيطريين بالقرية بحجة أنها تدر كميات كبيرة من الألبان دون أن تلد.

ومن جانبه قال مدرس كلية الطب، أنه من ناحية علمية فإن قيام البقرة بإنتاج ألبان دون أن تلد قد يكون ذلك راجعاً إلى ورم فى المخ، وتوكد مثل هذه الحالة فى البشر، عندما تفرز بعض النساء لبناً بدون حمل ولا ولادة، مؤكداً أن الأمر قد يصل لكوارث إذا استمر مروجوا هذه الشائعات فى تردديها وبالتالى يصدقها البسطاء وينصاعون إليها فيصبحوا كـ “المبكيات النوادر” على حد تعبيره.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.