وأخيراً.. رضوى جلال تخرج عن صمتها
رضوى جلال واحمد جبلي

تفاجأ رواد التواصل الاجتماعي ومتابعي صفحات مليكة للأزياء بخروج رضوي جلال مصممة الأزياء الشهيرة عن صمتها صباح اليوم برد  علي الاتهامات  التي وجهت إلى رضوي بإتهامها بالنص قائلة والاحتيال علي مستثمرين دفعوا أموالا ً لها بغرض الاستثمار وزيادة أموالهم، فردته حساب شخصي جديد مدعية إن الحسابات الرسمية لها  على مواقع التواصل قد اخترقت ولم تستطع الرد علي “هري الكلام” على حد قولها.

رسائل رضوي جلال

حيث قالت رضوي أنا أرفض تماماً توصيفي بهذا الوصف فأنا لم انصب على أحد بل هي أموال أخذتها منهم بغرض الاستثمار وكسب الأموال وكل مشروع  من الجائز أن يكون قابل للخسارة أو المكسب.

كما ردت بشأن التساؤلات عن سر هربها مع زوجها الثاني إلى قطر قائله أنا لم أهرب أنا فقط أردت أن استجمع أفكاري  كي أجد حلا وأنا بصدد الشروع في مشروعات جديدة ومحاولة أن أعوض ما خسرته وسوف أرد جميع ما أخذت من أموال كانت بالأساس للدخول في مشروع استثماري جديد.

وفي ردة فعل لمتابعيها على مواقع التواصل فقد تعجبوا من الدور الذي تلعبه وهو دور الضحية بالرغم كونها هاربة وتاركاً ورأها إيصالات أمانه وشيكات بغير رصيد وكأن شيئاً لم يحدث.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.