بالفيديو .. اكتشاف فتاة ترقد تحت الماء منذ آلاف السنين بكامل هيئتها
فتاة ترقد تحت الماء منذ 12 الف عام

كشفت تحقيقات جديدة عن العثور على هيكل عظمي لفتاة  في دولة المكسيك و ذلك بكهف، تحت الماء يقدر عمره باثنا عشر الف عام وذلك قرب منتجع طولوم في ظروف شديدة الغرابة و التحدى حيث قاموا بالسباحة و الغوص لمسافة 1200 متر قبل أن يصلوا الى الكهف الكبير و الذي يعرف بالحفرة السوداء.

و بدراسة الهيكل البشري و الذي اطلق عليه اسم نايا، و كانت في السادسة عشر من عمرها منذ عام 2007، و قد اعتبر العلماء هذا المكان على أنه تحدى جديد للعلم و العلماء حيث أنه مكان جديد لم تمسه أيدى بشرية حتى الآن، كما أن العلماء لا يستطيعون العمل داخل الكهف و لذلم فقد شبهوه بأنه عمل بالريموت .

و بتحليل عمر الكربون في هيكل نايا وجد أنه يعود الى روسيا مما يدل على أن نايا من السلالة الروسية و  قد عبرت أثناء وجود أرض تربط بالقارة الامريكية قبل أن تنفصل .

هذا وقد وجد الغواصين أيضا بعض الهياكل العظمية لحيوانات مختلفة، و لكن العلماء اعطوا الأهمية الأولى لدراسة نايا، حيث تعد نايا أيضا أول هيكل عظمى كامل يتم اكتشافه و العمل عليه لدراسته لتكشف المزيد من الاسرار وراء تواجدها في هذا المكان و ما الأسباب وراء تواجدها فقط مع كل هذه الحيوانات .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.