قرار بعودة الجماهير للملاعب فى هذا الموعد وبناء على هذه الشروط
اجتماع وزارة الشباب والرياضة

عقد وزير الشباب والرياضة “خالد عبد العزيز” صباح اليوم الأحد، اجتماعاً مع رؤساء الأندية للوقوف على القرار النهائى فى موضوع عودة الجماهير إلى الملاعب، وانتهى الاجتماع على الاتفاق المبدئى على عودة الجماهير، على أن يكون ذلك بالتنسيق الكامل مع وزارة الداخلية، وقبل موعد أول جلسة فى البرلمان الجديد والتى من المقرر أن تكون فى مطلع العام القادم 2016.

ومن ضمن الشروط المطروحة خلال الإجتماع، أن تتولى شركة أمن خاصة مهمة تأمين مقارات الأندية والإستادات، وذلك بإشراف اتحاد الكرة، فمن ناحية ستعمل هذه الشركة على منع حدوث عرقلة للنظام أثناء المباريات وأيضاً توفير فرص عمل للشباب.

جدير الذكر أن الإتفاق قد تم على أن تكون العودة “تدريجية”، بحيث يوضع عامل أهمية المباراة فى الحسبان بالإضافة لقدرة وسعة الإستاد المستضيف للمباراة.

ومن المقرر أن تعقد الأندية التى لم تشارك فى اجتماع اليوم، الأسبوع المقبل اجتماع تكميلى، من أجل وضع اقتراحاتهم عن المرحلة المقبلة بتنسيق مع وزارة الداخلية، وبعد الإنتهاء يتم عرض المقترحات على مجلس الوزراء فى ديسمبر المقبل.

ومما تجدر الإشارة إليه، أن عدد الأندية التى شاركت فى اجتماع اليوم هو 8 أندية هى (الأهلى – غزل المحلة – مصر المقاصة – الإسماعيلي – الإتحاد – سموحة – الإسماعيلي)، على أن يجتمع المجلس بباقى أندية الدورى الممتاز فى موعد آخر.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.