اخر تطورات قضية هجمات باريس الارهابية: اتهامات دولية تدين تركيا و تصريحات مسؤولين بتورط سوريين
لتفاصيل تفجيرات باريس

في ظل تطورات قضية الاعتداء الإرهابي الذي أعلنت فيه الجماعة الإرهابية داعش مسؤوليتها الكاملة بتبني ذلك الحادث على مدينة الأنوار باريس، يصعد كل مسؤول على الساحة الإعلامية ليتهم احد الأطراف باشتراكه في العمل الإرهابي.

ومن ضمن آخر تطورات القضية.

مسؤل امريكي يتهم جماعات اخرى بمساعدة داعش

صرح مصدر مسؤول لديه نفوذ في امريكا لأحد الصحائف الامريكية و التي تسمى “ديلي بيست” انه لديه ادلة تجعله يتهم تنظيم داعش الارهابي بقيامهم بتلك العملية، و يعتبر ذلك الاتهام هو اول اتهام يزعم فيه المدعي بامتلاكه ادله ادانة.

واستمر المسؤول الامريكي في اتهاماته مشيراً الى ان هناك بعض الجماعات الارهابية الاخرى الني قد ساهمت في دخول داعش الى باريس و انفيذها ذلك العمل الارهابي.

واوضح الامريكي ان الاستخبارات الامريكية قد بلغت مرحلة تمكنها من منع هجمات يمكن ان تشنها داعش في المستقبل، و يرجع ذلك الى زيادة قوة الاستخبارات الامريكية في العراق و سوريا.

و اوضح ذلك المسؤل ان الاستخبارات الامريكية قد تبادلت المعلومات المهمة عن مواقع داعش مما ساعد في شن الهجمات على التنظيم في الرقة مساء الاحد.

تركيا تتهم احد الاشخاص بالمشاركة في العملية الارهابية على باريس

قالت الصحيفة الاسرائيلية يديعوت احرنوت على لسان مسؤل رفيع في الحكومة التركية:ان الحكومة قامت بتحظير فرنسا مرتين من احد الاشخاص يدعى اسماعيل مصطفى،ولم تهتم السلطات الفرنسية بالحصول على معلومات عنه الا بعد الحادث الارهابي الاخير.

اسرائيل تتهم تركيا في حادث باريس الارهابي

بعد حادث فرنسا الارهابي خرج يهود فرنسا معترضين ان العالم اصبح غير آمن و لا يوجد مكان للعيش بآمان حتى باراضي فلسطين المحتلة، و اتهمت السلطات الاسرائيلة تركيا في المساهمة بأن يصل الارهاب الى الدول الاوربية بسبب تدخلها و السماح للمهاجرين من سوريا و العراق بالعيش في اوربا.

و كانت السلطات التركية قد احبطت العديد من الاعمال الارهابية التي حاولت الجماعه الارهابية شنها علي استنبول في الوقت الذي نفذت فيه هجومها على فرنسا.

مسؤل فرنسي يتهم بلجيكاً بالتخطيط للحادث الارهابي في فرنسا

قال احد المسؤولين في فرنسا عبر تصريحاته الاعلامية ان الشخص الذي خطط لذلك العمل الارهابي هو عبد الحميد اباعود،و الذي قال عنه انه يحمل الجنسية البلجيكية.

كما اتهم ذلك  المسؤول الفرنسي عدد من الاسماء التي جاءت الى فرنسا كلاجئين ،وقال ان البصمات التي تركها الانتحاريين بعد الحادث تؤكد تورط عدد من السوريين اللاجئين في الحادث على حد قوله.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.