الخارجية: لن نترك حق المواطن المصري المدهوس في الكويت وهذا ما ننوي فعله
سامح فهمى وزير الخارجية

أعلن مساعد وزير الخارجية لشئون المصريين بالخارج والقنصلية المصرية، أن وزارة الخارجية مهتمة بتداعيات حادث دهس المصرى بالكويت بالتنسيق مع قنصلية المصريين بالكويت، كذلك المصريين المحتجزين على خلفية الحادث الذى شهدته الكويت مساء السبت 31 أكتوبر، وانتهى بمصرع المصري بعد مشاجرة مع عدد من الكويتين.

وعن ملخص الواقعة التى انتهت بدهس المصري “أحمد عاطف فرغلى”، الذى توفى فور دهسه بالسيارة بينما يرقد كلا من “محمد إبراهيم عبد الغنى نصر الدين” فى حالة من الإصابة إلا أن حالته قد استقرت قليلاً، و “خلف محمد بكر” الذى لا يزال فى العناية المركزة بمستشفى مبارك بالكويت.

وفور حصول الحادث تحركت القنصلية المصرية فى الحال لمنع ترحيل باقى المصريين الذين اشتركوا فى المشاجرة، بالإضافة لتحريك الدعوى القانونية تجاه الجناه، الذين تم تسجيل ضدهم قضية قتل عمد للمواطن المصري، وتجرى حالياً السلطات الكويتية عمليات بحث عن سائق السيارة الهارب وصديقه.

كما تتابع القنصلية المصرية تداعيات حالة المصريين المصابين، وقد تم استخراج شهادة وفاة للمتوفى وإنهاء إجراءات شحن الجثمان تمهيداً لتسليمه لذويه لدفنه فى مصر.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.