دعوى قضائية بالصوت والصورة ضد “مرتضى منصور” للسيسي!.. وقائمة اتهامات عريضة تسببت في حظره إعلامياً.. ننشرها
مرتضى منصور

قدم المحامي “طارق العوضي” دعوى قضائية ضد “مرتضى منصور” رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك طالب خلالها المحكمة بمنع ظهوره إعلامياً و حظر استضافته في البرامج التليفيزيونة، و في هذا السياق أصدرت المحكمة تقريراً بالرأي القانوني الذي ألزمت خلاله هيئة الاستثمار بالتنبيه على القنوات الخاضعة لرقابتها بحظر ظهوره إعلامياً، أو إجراء أي مداخلة تليفيزيونية معه، و ذلك لفترة زمنية تحددها المخالفات المقدمة بحقه.

قائمة الاتهامات الموجهة ضد “مرتضى منصور” بالدعوى القضائية:

أصدرت المحكمة تقريراً يحتوي على قائمة الاتهامات التي ألزمت خلالها جميع القنوات الفضائية بحظر ظهور “مرتضى” إعلامياً، و تشمل:

  • التهكم على الأفراد و التقليل من شأنهم، و الحض من كرامتهم و انتهاك خصوصيتهم على مرأى و مسمع الجميع.
  • التفوه بألفاظ نابية و أقوال بذيئة خادشة للحياء و تنتهك المواثيق الإعلامية و تخدش الحياء العام.
  • إهانة “العوضي” في برنامج “على مسئوليتي” الذي يعرض على قناة “صدى البلد.
  • التفوه بألفاظ بذيئة و التهكم على الإعلاميين خلال مداخلات هاتفية في برنامج “90 دقيقة” على قناة المحور، و برنامج “البلدوزر” على قناة القاهرة و الناس.

هذا و قد أضاف التقرير بأنه يتوجب على “مرتضى منصور” احترام ظهوره الإعلامي، و احترام القوانين المنظمة للعمل الجماعي التي نصت عليها أحكام الدستور، و المواثيق الدولية التي يترتب عليها احترام خصوصية الأفراد و عدم انتهاكها.

و في هذا السياق أعلنت غرفة صناعة الإعلام المصري المرئي و المسموع قراراً عاجلاً منذ قليل يقضي بحظر ظهور “مرتضى منصور” إعلامياً، و نوهت على القنوات التابعة لها بعدم استضافته أو إجراء أي مداخلة هاتفية معه، و منعت أيضاً من المشاركة في المؤتمرات التي ينظمها أو يشارك فيها.

و لم تكتفي الغرفة بذلك فحسب، بل أرسلت تقاريراً مرئية و مسموعة “بالصوت و الصورة” تحتوي على الاتهامات الكاملة بحق مرتضى منصور، و الشتم و السب الذي وجهه لإعلاميين عبر القنوات الفضائية إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي و رئاسة مجلس الوزراء لاتخاذ إجراء قانوني ضده، كما أعلنت تضامنها مع قناة “cbc” و الشكوى التي قدمتها الإعلامية “لميس الحديدي” ضده.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.