التحقيقات الروسية تكشف أسراراً غير متوقعة حول أسباب سقوط الطائرة الروسية.. و تستبعد العملية الإرهابية
الطائرة الروسية

نشرت صحيفة “لوفيجارو” الفرنسية تقريراً في عددها الصادر اليوم تضمن معلومات تم الكشف عنها لأول مرة، تتعلق بأسباب سقوط الطائرة الروسية المنكوبة، حيث أشار التقرير بأن الشركة الروسية “بريسكو” المالكة للطائرة الروسية تعد السبب الرئيسي في سقوط الطائرة، بحيث قامت الجهات الأمنية بمداهمة مقر الشركة و الاطلاع على وثائق و برامج رحلات سابقة فيها، كما فحصت عينات وقود تستخدم في الرحلات و تمت مصادرتها.

و في هذا السياق استبعدت السلطات الروسية تماماً بأن يكون للجهات الإرهابية يد في سقوط الطائرة بعد الاطلاع على وثائق الشركة المالكة، و بحسب ما توصلت إليه نتائج التحقيقات الأولية و بعد مداهمة مقر الشركة المالكة و شركة السياحة المنظمة لرحلة الطائرة الروسية من روسيا إلى مصر، أصدرت التحقيقات اتهاماً أولياً للشركة ينص على: “قيام الشركة المالكة للطائرة بتقديم خدمات سياحية لا تلتزم بمعايير الحد الأدنى من السلامة المطلوبة”.

و أشارت الصحيفة الفرنسية، أنه بعد التحقيق مع صاحب الشركة المالكة للطائرة، تبين أن شركة الطيران “ميتروجات”، و شركة السياحة “بريسكو”، تعود إلى مواطن روسي يدعى “فيشكان تابولاييف”، و المفاجأة بأن هذا الشخص تدور حوله الشكوك من حيث عدم شرعية أعماله، و أشارت السلطات بأن هذا الشخص عبارة عن واجهة لتسيير أعمال رجال آخرين في بلاد أخرى.

و أضافت السلطات الروسية بأنه حسب التحقيقات تبين بأن إهمال شركة الطيران و عدم شرعية صاحبها في تسيير الأعمال أول الأسباب في سقوط الطائرة، حيث أكدت مصادر بأن قائد الطائرة قد اشتكى أكثر من مرة و قبل سقوطها من الأعطال الفنية في الطائرة و الشركة لم تتخذ موقفاً تجاه ذلك، و قد أضافت مصادر في الشركة بأن قائد الطائرة أرسل إليهم ليبلغهم بأن محركات الطائرة لا تستجيب خاصة عند الإقلاع.

اقرأ أيضاً:

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.