تقليص بعثة الديمقراطية الدولية لمتابعة الانتخابات لعدم حصولهم علي تأشيرات
موعد الانتخابات البرلمانية

صرحت منظمة الديمقراطية الدولية بقيادة “توماس ميليا”  التي توجد بالولايات المتحدة الأمريكية، أنها تنوي إرسال بعثة متابعة دولية لمتابعة انتخابات مجلس النواب 2015 بمصر.

وأعلنت منظمة الديمقراطية الدولية الامريكية من خلال بيان لها، أنها لن تقوم بإرسال بعثة لمتابعة الانتخابات دون الحصول علي التأشيرات اللازمة لأفراد بعثة متابعة الانتخابات، وقد أوضحت أن الهدف الأساسي من إرسال البعثة هو تقديم دعم دولي للمصريين، وذلك وفقا لمباديء حقوق الإنسان، حيث أن هذه البعثة تقييم العملية السياسية التي توجد بمصر، وقد أعلنت الأمم المتحدة عام 2005 تشكيل بعثة وفقا ل “إعلان مباديء المراقبة الدولية للانتخابات“، وذلك لتنظيم عملية الانتخابات والحصول علي الديمقراطية الدولية.

وقد رحبت اللجنة العليا للانتخابات بزيارة منظمة الديمقراطية الدولية لمصر لمتابعة انتخابات مجلس النواب 2015 ، وذلك بعد قيامها بالإشراف علي إستفتاء الدستور 2014 ، وكذلك انتخابات الرئاسة مايو 2014.

وقد أعلنت المنظمة أن تأشيرات بعض أفراد البعثة لم تصدر، علي الرغم من مساعدات اللجنة العليا، ووزارة الخارجية، والسفارة المصرية بواشنطن.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.