الداخلية تصدر أخطر تقرير أمني يفجر مفاجأة صادمة| ذبح 38 ألف حمار في مصر الفترة الماضية! وتكشف أماكن بيع لحومها!
لحوم

أصدرت وزارة الداخلية بالتعاون مع وزارة الصحة تقريراً أمنياً يعتبر الأخطر منذ فترة، لما يحتويه على معلومات و أرقام تثبت واقعة من ضمن الوقائع الأكثر فساداً في مصر، بحيث كشف التقرير عن ذبح أكثر من 38 ألف حمار و بيع لحومها في مصر في الفترة الماضية، و تعمل وزارة الداخلية بالتعاون مع وزارة الصحة للكشف عن وقائع الفساد و أماكن ذبح هذه الحمير و توزيعها و بيعها.

بحيث قامت الجهات المختصة بإرسال تقرير أمني إلى نيابة الأموال العامةـ يحتوي على أرقام مفاجئة بخصوص واقعة ذبح اللحوم و بيعها، و بعد إجراء التحريات اللازمة حول أماكن ذبح و بيع لحوم الحمير تبين التالي:

  • تم ذبح أكثر من 38 ألف حمار خلال العامين الماضيين.
  • تصدرت محافظة الفيوم أوائل المحافظات التي تم ذبح فيها الحمير.
  • الكشف عن 23 ألف حمار تم ذبحها في الفيوم و بيعها بتصاريح رسمية صحيحة على أنها لحوم مواشي.
  • ذبح 15 ألف حمار و بيعها في محافظات متفرقة في الجمهورية و بطرق مجهولة.

و قد أحدث هذا التقرير حالة من القلق و الخوف الشديدين لدى المواطنين، و ذلك خوفاً من أن يكونوا قد تناولوا لحوم الحمير، سواء أثناء شرائها على هيئة لحوم مواشي، أو تم تناولها في المطاعم و المحلات الشهيرة.

هذا و قد صرح مدير عام الطب البيطري بأنه قام بالتحقيق حول قضية ذبح لحوم الحمير في الفيوم و تم الكشف عن المتورطين في القضية، و مازالت النيابة تواصل تحرياتها للكشف عن المصادر الأخرى المجهولة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. بدل اللوم على الحاكم، الأولى أن ينصب اللوم على الأبوان اللذان أنتجا هذه العينات الخسيسة من ضعفاف النفوس وعديمي الأخلاق، ونصحيتي للجميع أن ينأوا بأنفسهم عن السب والشتم سواء للحكومة أو للإخوان فالكل مسلمين ومصريين مواطنين، ولا أراد معلق أن يقنع أحد برأيه فعليه بالتأدب في الكلام وبالحكمة والموعظة الحسنة لا للشتم ولا لإهانة أو التجريج، فما أجمل حسن الخلق والتأسي برسول الله صلى الله عليه وسلم، في لينه وأدبه وحسن نصيحته

    1. بدل اللوم على الحاكم، الأولى أن ينصب اللوم على الأبوان اللذان أنتجا هذه العينات الخسيسة من ضعفاف النفوس وعديمي الأخلاق، ونصحيتي للجميع أن ينأوا بأنفسهم عن السب والشتم سواء للحكومة أو للإخوان فالكل مسلمين ومصريين مواطنين، ولا أراد معلق أن يقنع أحد برأيه فعليه بالتأدب في الكلام وبالحكمة والموعظة الحسنة لا للشتم ولا لإهانة أو التجريج، فما أجمل حسن الخلق والتأسي برسول الله صلى الله عليه وسلم، في لينه وأدبه وحسن نصيحته

  2. واتارى انا اقول لنفسي
    معنتش بشوف حميرى بتعدى من الشارع
    ولا فى اى مكان نادر اوى لما بلاقي حمار
    اشوفه فى الشارع

    1. أكيد عرفت السبب انك لسة مكتشف اختفاء الحمير ليه هههههههههههههههه

  3. اللحمه الجاموسى او الخرفان بيبان من طعمها
    انها لحمه جاموسى اما الحميرى دى بتبقي باينه جدا جدا
    من طعمها المقرف ويبقها لونها رصاصي
    بعد الطبخ وطعمه مقرف ميعرفش يفرق بين الطعم الا ال ذاق اللحم الجاموسي الحقيقة
    كان معايه لحمه حميرى قبل كده كونت شاريها وطبخنها ولكن شكيت فيها بعد الطبخ
    قومت رميت حتى منها لقطه فى الشارع القطه شمتها ومش أكلات حتت اللحمه دى خالص
    عرفت ان دى لحمه زفت

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.