تضارب الأنباء حول مصير البغدادي عقب قصف القوات العراقية لموكبه
أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش

تضاربت الأنباء حول مصير أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الاسلامية داعش، بعد انتشار خبر اقدام القوات الجوية العراقية على قصف موكب متكون من 12 آلية كانت تقل على متنها قيادات للتنظيم الإرهابي خلال توجههم لحضور اجتماع لقيادات التنظيم في محافظة الأنبار .

وذكرت مصادر إعلامية أن الجيش العراقي قضى على قادة تنظيم “داعش” في غارة جوية في بلدة عراقية وأن البغدادي ليس من بينهم، فيما أكدت مصادر أمنية عراقية أن عشيرة ‫‏السلمان‬ العراقية زودت الجهات الأمنية المختصة بمعلومات حول مكان اجتماع قيادات “داعش”، مكنتها من استهداف موكب “البغدادي” غرب الأنبار اليوم الأحد .

وجاء في بيان لوكالة وزارة الداخلية للاستخبارات، بثه التلفزيون العراقي، أن قوات جوية عراقية استهدفت موكب “أبوبكر البغدادي” زعيم “تنظيم الدولة الإسلامية”، المعروف إعلاميا بـ”داعش”، أثناء تحرك الموكب الى منطقة الكرابلة غرب العراق، لحضور اجتماع لقيادات التنظيم الإرهابي، وأنه تم نقله بعربة لوجهة مجهولة ولم يحدد مصيره بعد .

ومن جانبها نفت مصادر مطلعة، الأنباء التي ترددت بشأن اصابة “البغدادي” في القصف الجوي الذي استهدف موكب قيادات “داعش” اليوم، وأنه لم يكن ضمن الموكب .
world

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.