الحكم النهائي على “إسلام البحيري ” بالسجن خمس سنوات في قضية ازدراء الأديان
إسلام البحيري

أكدت محكمة أول درجة اليوم  السبت الموافق العاشر من أكتوبر، الحكم الصادر عن الإعلامي في 31 مايو الماضي “إسلام البحيري” بالسجن لمدة خمس سنوات، في قضية ازدراء الأديان، التي سبق و رفعها المدعي بالحق المدني المستشار” أحمد كاسب.

تتلخص وقائع الدعوي في أن المتهم “إسلام البحيري”، وهو إعلامي وباحث، وجه اتهاما للأئمة الأربعة واتهم بالتطرف وتلفيق الكذب والتدليس وقام البحيري بسب وقذف العلماء ووصفهم أنهم من قيبل العبث والسفه.

www.misr5.com/custom/ad.php" >

وقد استنكر بعض العلماء وكثيرون من المسلمين حلقات الإعلامي والمذاعة على التليفزيون والفضائيات المصرية الأمر الذي جعل المستشار أحمد الكاسب قام برفع دعوى مدنيه يتهم فيها الإعلامي بازدراء الأديان، وقد حكم على المتهم” إسلام البحيري” في محكمة أول درجه بالسجن لمدة خمس سنوات في 31 مايو الماضي واليوم تم تأيد الحكم عليه بجلستها المنعقدة علناً يوم السبت الموافق 10 أكتوبر.

وفي سياق متصل أكد المدعي بالحق المدني أن المتهم “إسلام البحيري” سيكون خلف الأسوار خلال أيام قليلة وأن البحيري لم تعد أمامه سبل للتقاضي غير أخر درجة وهى محكمه الاستئناف وبعدها سيكون الحكم واجب النفاذ.

اقرأ أيضاً

بعد تأيد الحكم بالحبس خمس سنوات الأجهزة الأمنية تطار إسلام البحيري لتنفيذ الحكم علية

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. لا بد من التحقق من كفرهذا الشخص لانه قال ذلك جهرا ومن على شاشات التفلزيون فهل هناك عدل
    انها قضيه هامه

  2. إ سلام البحيرى مهما كا نت دراسة علمه فاءنه أخطأ كثيرآ لإنه لم يستفد من العلماء فى العلوم الدينية / فهذا السجن الذى سيدخله بإذن الله سيكون عبرة لغيره حتى لاتتسول لهم أنفسهم فى مهاجمة العلماء والأئمة بألفاظ بذيئة

  3. هذا هو سر تخلفنا نحن المسلمين
    نحن المة الوحيدة التي يسجن فيها إنسان من أجل كلمة قالها بل وربما يقتل
    معذرة لكل أعداء الحياة كلنا إسلام البحيري

  4. البحيري وجه اتهاما للأئمة الأربعة واتهم بالتطرف وتلفيق الكذب والتدليس وقام البحيري بسب وقذف العلماء ووصفهم أنهم من قيبل العبث والسفه.
    هذه هي حيثيات الحكم أي أن البحيري ازدرى الأئمة الأربعة فكيف تقولون أنه إزدرى الدين الإسلامي ؟؟؟وهل هذا يعني أن الأئمة الأربعة هم الدين الإسلامي !!!!! هذا يوصلنا إلى نتيجة خطيرة وهي أن المسلمين قبل الأئمة الأربعة وفيهم الرسول والصحابة لم يكن عندهم دين!!! هذا هو سؤالي لأسيادي وأسياد اللي جابوني إذا كان الأئمةالأربعة اللي ماكانش النبي عارفهم ولا سمع عنهم ولا ذكر اسم واحد فيهم إذا كانوا هم دول الدين الإسلامي الذي إزدراه البحيري فكيف كان عاش المسلمين قبلهم بغير دين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.