تصريحات نارية لمساعد رئيس “النور” المسيحية بلا شريعة شاملة ونرفض فصل الدين عن السياسة
طلعت مرزوق مساعد رئيس حزب النور

 

صرح مساعد رئيس حزب النور للشئون القانونية “طلعت مرزوق” أنه يوجد الكثير من المعاديين للإسلام حيث يطالبون بفصل الدين عن السياسة، ومنع الأحزاب الدينية من ممارسة نشاطها السياسي كما أضاف أن هؤلاء الأفراد ليس لديهم المعلومات الكافية عن الدين الإسلامي، أو يتعمدون معادات الإسلام من الباطن.

كما أضاف أن الغرب لا يمنع الأحزاب الدينية المسيحية من المشاركة السياسية وقال أن المسيحية بلا شريعة شاملة وهذا يتفق مع مبدء “دع ما لقيصر لقيصر ما لله لله”، كما أن فصل الدين عن السياسة يتفق مع الدين المسيحي،وجاء أيضا في المقال الذي نشره علي صفحة” أنا سلفي” أن من يريد فصل الإسلام عن السياسة من المسلمين ينقسموا لفريقين :-فريق ليس علي دراية كاملة بطبيعة الدين الإسلامي، وهذا حسن النية، والأخر يعادي الإسلام من الباطن، ويختبيء خلف شعار فصل الدين عن السياسة.

وقال مرزوق ليس من المنطق الدعوة بفصل الدين عن السياسة في بلد النص الثاني في دستورها ينص علي “الإسلام دين الدولة، واللغة العربية لغتها الرسمية، ومباديء الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.