اختلاف المفاهيم حول تكنولوجيا التعليم
مفاهيم تكنولوجيا التعليم

اختلفت المفاهيم حول تعريف تكنولوجيا التعريف، فمنهم من صنفها علي أساس أنها عمليه متكامله، والأخر الوصول إلى تعلم افضل واكثر فعاليه.

ولكن يبقي تعريف اليونيسكو هو التعريف الأكثر شيوعا حيث تري لجنة تكنولوجيا التعليم الأمريكية:

بأن تكنولوجيا التعليم تتعدى نطاق أية وسيلة أو أداة

وبالتالي يمكن القول بأن تكنولوجيا التعليم هي عملية متكاملة تقوم على تطبيق هيكل من العلوم والمعرفة عن التعلم الإنساني، واستخدام مصادر تعلم بشرية وغير بشرية، تؤكد نشاط المتعلم وفرديته بمنهجية أسلوب المنظومات لتحقيق الأهداف التعليمية والتوصل لتعلم أكثر فعالية.

أما عن التعليم الإلكتروني أو التعليم عبر الأنترنت وهو ما يعرف باسم (E – Learning)، هي وسيله من وسائل دعم العملية التعليمية وتحويلها من حاله الجمود إلى الأبداع والتفاعل، وتعمل على تنميه المهارات وتعد من اكثر الطرق التعليمية تطورا حيث أنها تعتمد علي الحواسيب.

فقد أدت التطورات السريعة في مجال التقنية إلى ظهور أنماط جديدة للتعلم والتعليم، مما يزيد في ترسيخ مفهوم التعليم الفردي أو الذاتي ؛

حيث يتابع المتعلم تعلّمه حسب طاقته وقدرته وسرعة تعلمه ووفقا لما لديه من خبرات ومهارات سابقة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.