«مستندات خطيرة» تكشف استغلال وزير التعليم الجديد منصبه في مكاسب شخصية لصالح نجليه.. التفاصيل بالمستندات
وزير التربية و التعليم

كشفت مصادر مسؤولة في قطاع الشؤون الثقافية و البعثات في وزارة التعليم العالي، أنه خلال فترة عمل وزير التربية و التعليم الجديد الدكتور “الهلالي الشربيني” كرئيساً لقطاع الشؤون الثقافية و البعثات في وزارة التعليم العالية لمدة “7 شهوراً” و ذلك منذ يوليو 2014 و حتى فبراير 2015، قام “الشربيني” باستعلال منصبه لتحقيق مكاسب شخصية لصالح نجليه، بحيث أفادهما في بعثتين علميتين بطريقة مخالفة لشروط الندب و الترشح.

بحيث تؤكد المستندات قيام الدكتور الشربيني، باستغلال منصبه عندما كان يتولى منصب رئيس قطاع الشؤون الثقافية في وزارة التعليم العالي، و كذلك كان مسؤولاً عن خطة البعثات الخارجية لهئية التدريس في الجامعة المصرية، من خلال منح ابنته “منى الهلالي الشربيني”  بعثة إشراف مشترك في إنجلترا و التي تعمل كمدرس مساعد في كلية طب جامعة المنصورة.

هذا و قد قام أيضاً بمنح ابنه “أحمد الهلالي الشربيني” المدرس المساعد في كلية التربية في جامعة المنصورة، بعثة إشراف مشترك إلى أمريكا، و ذلك على الرغم بأن الترشيح إلى هذه البعثات كان من المفترض أن يتم بالنظام التنافسي، إلاّ أن الوزير “الشربيني” قام بإدراج أسماء نجليه تحت قائمة المرشحين و التي كانت تشمل 6 من جامعة القاهرة و 3 من جامعة المنصورة، و من ضمنهم نجلي الوزير بعد إدارج أسمائهما.

و عند اعتماد نتيجة الفائزين في البعثة و التي من المفترض أن تتم بالنظام التنافسي، ورد اسم “منى الهلالي الشربيني” و “أحمد الهلالي الشربيني” في تقرير النتيجة، و حتى يقوم “الشربيني” بإبعاد الشبهات عن نفسه اشترط لاعتماد النتيحة موافقة رئيس قطاع الشؤون الثقافية و البعثات، و كان هو من يتولى هذا المنصب.

12

هذا و الجدير بالذكر أن تعيين الدكتور “الهلالي الشربيني” وزيراً للتربية و التعليم أثار جدلاً واسعاً من قبل المواطنين خاصة بعد “الأخطاء الإملائية” التي ظهرت له على مواقع التواصل الاجتماعي.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.