القضاء يفجر مفاجأة أثناء فتح التحقيقات في حادث طريق الواحات.. ننشر التفاصيل
حادث الواحات

خلال فتح التحقيقات لكشف ملابسات حادث الواحات الذي حدث أمس وسقط ضحيته 12 قتيلاً من السياح المكسيكيين و المرافقين المصريين، أكد مصدر من القضاء بأنه لا يوجد مناطق يحذّر التواجد فيها، بداية من القاهرة و حتى الوصول إلى طريق الواحات البحرية.

و أكد مصدر مسؤول من القضاء بأن عدم وجود أماكن محظورة يستند على القرار رقم 444 لسنة 2014، الصادر بقرار رئاسي من الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكداً بأن جميع المناطق على طريق الواحات متاح السير خلالها، هذا فضلاً عن وجود العديد من المحاجر و الشركات على طريق الواحات.

www.misr5.com/custom/ad.php" >

و نصت المادة الثانية من القرار الذي يقضي بعدم حظر السير في على طريق الواحات :

“بـاستثناء المنافذ الحدودية في جميع الجهات الاستراتيجية و المدن و هي: “السلوم و سيدي براني، و مدينة رفح، و حلايب عدا 5 كيلو متر غرب الحدود الدولية” و الطرق و هي: ” السلوم و مرسى مطروح، و سيوة و الواحات البحرية و الشلاتين، و منفذ حدرية و أسوان-وارقين” و الطريق الأسفلتي من منطقة حجر الشمس حتى منفذ قسطل بطول 35 كيلو متر، و الطبان الخاص به بعرض 50 متر على جانبيه، و الطريق الساحلي الدولي العريش-رفح حتى منفذ رفح البري 50 متراً على جاتبي الطريق”

هذا و الجدير بالذكر أن الحادث وقع خلال ملحقة قوات الجيش و الشرطة المصرية العناصر الإرهابية، مما أدى إلى مقتل 12 شخصاً من الفوج السياحي و إصابة 10 عن طريق الخطأ.

اقرأ أيضاً:

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.