شقيق أحد قتلى حادث الواحات لمحلب “أنت خذلتني ومش عارف مكان الجثث فين”
المهندس إبراهيم محلب

في إطار أحداث قتل السياح المكسيكيين الذي أسفر عن مقتل 12 من السياح على طريق الواحات اليوم، أعربت أسرة المرشد السياحي الذي رافق الفوج المكسيكي اليوم و لقي مصرعه عن غضبها الشديد تجاه الحادث، و ما أثار غضبهم الشديد فشلهم في العثور على جثته حتى الآن.

و أصر أحد أشقاء المرشد السياحي على التحدث للمهندس إبراهيم محلب أثناء مغادرته دار الفؤاد، فتحدث إليه قائلاً: “إنتَ خذلتني” و ذلك اعتراضاً على فقدانه لجثة أخيه و عدم معرفته مكانها حتى الآن، أما شقيقه الآخر فقد وجه لوزير الصحة الدكتور عادل العدي كلمة قائلاً:

أتحداك لو تعرف مكانهم فين”.

 

هذا و قد قرر محلب تشكيل لجنة أزمة، يرئسها هو و مكونة من ” عادل العدوي وزير الصحة، و غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، و وزير الخارجية” و ذلك لبحث ملابسات الواقعة و متابعة كافة التطورات.
و الجدير بالذكر أن حادث الفوج السياحي المكسيكي وقع خلال ملاحقة الجيش المصري لبعض العناصر الإرهابية، و قام الجيش بقتل الفوج السياحي عن طريق الخطأ و ذلك خلال رحلتهم على طريق الواحات، و بعد ذلك تبين لهم لأن الأتوبيس يقل فوجاً سياحياً، و تم نقل المصابين إلى مستشفى دار الفؤاد في مدينة السادس من أكتوبر.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.