الأطباء يشاركون في مليونية 12 سبتمبر .. رفضاً لقانون الخدمة المدنية
د. منى مينا

فيما يبدو ككرة ثلج متدحرجة تزداد ضخامة يوماً بعد يوم و فيما يشبه الرفض العام من قطاع كبير من الموظفين في الدولة، انضمت نقابة الأطباء المصرية إلى روابط و نقابات عمالية في رفضها لقانون الخدمة المدنية الجديد و أعلنت نيتها الاحتجاج ضده.

حيث قالت أمين عام نقابة الأطباء د. منى مينا أن النقابة تعتزم المشاركة في ما سمي مليونية 12 سبتمبر الحالي في إعلان واضح عن رفض الأطباء للقانون الجديد، و نفت مينا أن يكون القانون غير مطبق على الأطباء كما يدعي البعض و قالت أن من يروجون لذلك انما يتبعون سياسة ” فرق تسد “.

و قالت ” مينا ” أن النقابة تطالب بسقوط القانون نهائياً لا تعديله أو تأجيله، و اتفق العديد من  الأطباء مع مينا على صفحات التواصل الاجتماعي في الرفض في حين أبدى آخرون امتعاضهم من عدم قدرة النقابة على احداث تغيير حقيقي لصالح الأطباء و اكتفائها بإعلان الموقف دون أي تأثير يذكر ،و أضاف آخرون أن الأمر ليس إلا دعاية انتخابية من مجلس النقابة الحالي بعد فشله الذريع في تحقيق أي تقدم في ملف حقوق الأطباء – على حد تعبير البعض -.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.