ما لا تعرفه عن “الطفل السوري” الذى أدمى قلوب العالم
الطفل السوري الغريق- صاحب البلوزة الصفراء

هى صورة لا أكثر، تحدث عنها العالم بحزن وحرقة قلب ليست جديدة ولكنها كامنة فى القلوب التى كانت تنتظر هذه الصورة حتى تنفطر حزناً وألماً على الأنسانية الراكدة فى محيط الضمير العربي.

استيقظ العالم على تلك الصورة “للطفل السوري الغارق” أثناء هجرة أسرته السورية هرباً من حروب ونيران سوريا إلى اليونان عن طريق تركيا، وقد صاحبها ردود أفعال قوية من كافة وسائل الإعلام حول العالم وعلى كافة الأصعدة، استنكاراً وحزناً ألماً وصراخاً كلمات بسيطة فى مواجهة فاجعة غرق الطفل.

www.misr5.com/custom/ad.php" >

“مصر فايف” ينشر معلومات جديدة عن الطفل “عيلان” الذى لا يتعدى عمره الثلاث سنوات، كما لا يتعدى طوله بضعة السنتيمترات القليلة والذى أدمت صورته قلوب العالم الظالمين منهم والصالحين.

الطفل السوري الغارق الذى أدمى قلوب العالم

  • هو عيلان الكردى طفل سوري صغير فى الثالثة من عمره.
  • ولد عيلان فى مدينة “كوباني” السورية.
  • غرق عيلان أثناء هجرة أسرته من سوريا برفقة شقيقة الأكبر “غالب” ذو الخمس سنوات.
  • عثر على جثة عيلان، طافية على شاطئ مدينة بوردم جنوب الساحل التركي.
  • كان عيلان وشقيقه و 12 فراً أخرين على متن قاربين خرجوا من تركيا بإتجاه  مدينة كوس اليونانية فى رحلة هجرة جماعية لأهالى سوريا.
  • المدينة اليونانية كوس التى كان قارب عيلان متجه لها تعتبر ملجأ للمهاجرين السوريين.
  • كما تعد اليونان الملجأ الأول الذى يلجأ له أهالى سوريا المهاجرين، إذ يوجد بها نصف المهاجرين السوريين.
  • صحف العالم أجمع تحدث عن عيلان وخبر موته تحت عنوان موت الضمير والإنسانية تحت أقدام الطفل السورى، فى استهكان وإدانه جماعية من الحكومات الأوروبية لواقعة غرق عيلان.
الطفل السورى الغارق
الطفل السورى الغارق

11947568_1023396601018106_1595780134805758067_n

11951835_1023396701018096_3521459729182726834_n 11987163_1023396807684752_4065217662952864198_n 10402022_1023396791018087_6956280365150993867_n

كما أدان كافة المشاهير الصورة المبكية، وانتشرت العديد من التصاميم لصورة “عيلان” معلقين عليها أن الإنسانية الميتة لا تساوى حبات الرمال المتعلقة بقدميه، وأنه لا خيراً فى أمة باتت تنهش فى قلوب أطفالها وتترك حيتانها حية تسبح فى بحور دمائهم.

والد الطفل السوري يروي تفاصيل ما حدث

“كنا 12 شخصاً على متن قارب صيد (فايبر) طوله حوالي خمسة أمتار فقط، وبعد مسافة قصيرة بدأت الأمواج تعلو بشكل كبير، قفز المهرب التركي إلى البحر ولاذ بالفرار وتركنا نصارع الأمواج وحدنا، انقلب القارب وتمسكت بولديّ وزوجتي وحاولنا التشبث بالقارب المقلوب لمدة ساعة، كان أطفالي لا يزالون على قيد الحياة، توفي الأول جراء الموج العالي، اضطررت لتركه لأنقذ ابني الثاني”، أجهش عبد الله بالبكاء وتابع: “توفي ابني الثاني وبدأ الزبد يخرج من فمه، تركته لأنقذ امهم، فوجدت زوجتي قد توفيت أيضاً، وبقيت بعدها 3 ساعات في الماء إلى أن وصل خفر السواحل التركي وأنقذني”.

“أريد أن أوجه كلماتي إلى كل العالم انظروا إلى حال السوريين وترأفوا بهم، ساعدوهم وخففوا حملهم، خاصة وضع العامل السوري بتركيا الذي يأخذ ربع ما يتقاضاه المواطن التركي، أتمنى أن يصبح ابني الصغير (إيلان) رمزاً للمعاناة التي يمر بها السوريون”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. يا متشدقين بحقوق الإنسان كلاما. . . لا أريد فى هذا الشأن اى كلام اربد فعلا . . .سيسالكم الله . . . كما سيسالنا . . . لكن السؤال لكم اثقل لانكم اعلنتم انكم المدافعين عن حقوق الانسان

  2. الطفل عيلان 3 سنوات، وأخيه 5 سنوات يعدان عمريهما على خَمسِ أصابعهما – مثقالين من الإنسانية، [ مصطفى صادق الرافعى]. وصاحبنا صاحب الجلالة، صاحب مليارات الدولات، رايح يصيّف فى فرنسا، ولو استضاف كل أطفال سوريا فى قصوره المنيفة لن تتأثر ملياراته من الدولارات والله. كل أطفال سوريا المشردين لو استضافهم لن تتأثر ملياراته. الصُبح يصبَّح عليهم، والعصر يطمّن عليهم، وبالليل يمسّى عليهم، وصاحب السمو الملكى رايح يبنى أعلى برج فى العالم، والآخر دخلت قصره المنيف قال لى السفرجى هذا قصر واحد من 56 قصر!!. كل أطفال سوريا لو استضافوهم فى قصورهم لهللت لهم ملائكة السماء. آهِ أُرددها طويلةٌ طويلة، لو أنهم يعلمون أن استقدام أطفال سوريا المشردين إلى قصورهم المنيفة هو أسمى أفعال الخير التى تقطع رحلتها لكى تستقر فى فى كف الرحمن، تصور أنك تضع الجنيه الذى تخرجه من جيبك ليتيم أو طفل مشرد .. فى كف الرحمن، تضعه فى يد الله، فما هو الحال يا ناس لو أن أصحاب القصور المنيفة أصحاب الجلالة والسمو قدموا قصورهم المنيفة ووضعوها فى كف الرحمن بمن فيها من أطفال سوريا الأيتام المشردين المرحب بهم فيها؟ ذات يوم تم تجهيز ما حول حمام السباحة كسُفرة طعام لصاحب السمو الملكى الكبير، سألت الست فوزية خياطة ووصيفة صاحبة السمو الملكى: أين سيذهب كل هذا الطعام يا ست فوزية بعد مغادرتنا ومغادرة الضيوف؟ قالت إلى الزبالة!!. الضربة من الله تعالى وتبارك فى علاه ستكون قوية لنا، اللطمة من الله تعالى وتبارك فى علاه ستكون شديدة علينا. قلت أقوم بتجربة وأستغنى نهائياً عن اللحوم وأكتفى بصنف واحد فقط من الطعام أو صنفين، وبدون زيت والله ولا سمن. عدس سادة، مع أرز مسلوق بشربة العدس، لا سمن ولا زيت والله معها. هل تتصورون مدى كفاية تلك الوجبة الغذائية للجسم؟! حبة العدس، لم ينسى رحمن ورحيم السموات والأرض عباده الفقراء فخلق لهم حبة عدس بها كل القوة والمنعة والله يا ناس. كل أطفال سوريا المشردون والذين تيتموا سيُسأل عنهم كل أصحاب الجلالة والسمو وأصحاب الثروات الطائلة عندهم. كوب عدس بأرز مسلوق فقط والله بهما كل القوة والمنعة. هل اللطمة ستكون شديدة؟ نعم ستكون شديدة ترتج لها السموات والجبال والأرض كما ارتجت لعيلان طفل الإنسانية الذى انفضحت تحت قدميه الصغيرتين أفعال أصحاب الجلالة والسمو، والتشييع فى نهاية الرحلة 3 أمتار من القماش إلى القبر ويردمون فوق رؤوسنا التراب لمن لا يعتبر ولا يستحى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.