الصدفة ،، لها الفضل في الكشف عن جريمة قتل بشعة في مصر
جريمة قتل بشعة في مصر

جريمة قتل بشعة يقوم بارتكابها 3 عاملين قتلوا شاباً وصديقته بعدما أن تم اغتصابها لتكون الصدفة لها النصيب في اكتشاف تلك الجريمة المروعة، وتروي أحداث القصة بأن الشاب والفتاة كانا يتمشيان نواحي النيل بمنطقة “بولاق أبو العلا”، وبعدما أن داهمها التعب من كثر المشي جلسا لينالان قسطاً من الراحة في احد مشاتل المنطقة بعدما أن كان يظنان بعدم وجود احد في المشتل، وفجأة يحضر المجرمين لتحصل الواقعة.

وتتضمن التفاصيل على هذه الجريمة بعدما أن تم تصويرها بصور لا أخلاقية واكثر بشاعة بمنطقة “بولاق أبو العلا”، أن الـ 3 عمال الذين يعملون في المشتل الذي كان يجلسان فيه الشابان قاموا باستغلال الموقف بعدم وجود احد من الناس العامين في المشتل ولم يكن هناك سوى الشاب والفتاة، فيداهمها العمل الشنيع ليقوموا بمحاولة اختطاف الفتاة، بينما كان الشاب يرفض ويقاوم ما يفعلونه ولكنه لم يستطع المقاومة حتى النهاية حتى قاموا بإخراج السكاكين من مخابئهم، لتحصل الواقعة البشعة بعدها باغتصاب الفتاة أمام ناظري حبيبها وليتم بعدها قتل كلاهما ورميهما في النيل مقتولين.

الصدفة التي جاءت انه كان احد مارين الطريق يشاهد هذه الحادثة في أخر أوقاتها ليقوم بعدها مباشرة بالتوجه إلى اقرب مركز شرطة في المكان ويقوم بالتبليغ عن المجرمين، وخلال زمن قصير جدا يتم القبض عليهم ومن خلال التحقيقات تم الاعتراف بأحداث الجريمة وتم الإقرار على حبس المتهمين على ذمة التحقيق وتحوليهم إلى النيابة العامة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.