تخلص من سوء التغذية وتمتع بالجسم المثالي
سوء التغذية

التمتع بالصحة الجيدة يؤدى إلى سعادة الإنسان كما يكتسب القدرة على العمل والإنتاج أيضأ، كما إن الغذاء الجيد هام لبناء الأجسام القوية السليمة لأنه ضروري لتجديد نشاطه باستمرار ، ويجب العناية باختيار الغذاء الجيد ليتمتع الإنسان بالحيوية والكفاءة في حياة اليومية ويتجنب الإصابة بالأمراض ، لان الوقاية خير من العلاج.

ويطلق لفظ سوء التغذية في حالة عدم حصول الجسم على كفايته من بعض أو جميع العناصر الغذائية ،أو في حالة عجز الجسم عن الاستفادة بالمواد الغذائية التي يتناولها الفرد.

أسباب سوء التغذية :

  • الجهل الغذائي ، وانتشار العادات الغذائية السيئة.
  • الفقر وعدم القدرة على شراء الغذاء.
  • نقص أو زيادة احد العناصر الغذائية عند تناول الغذاء.
  • عدم استفادة الجسم بالغذاء لظروف مرضية.
  • زيادة عدد السكان والذي يؤدى إلى قله نصيب الفرد من الغذاء.
  • الحمل المتكرر.

أمراض سوء التغذية :

يتعرض الفرد للإصابة بالأمراض إذا تعرض لسوء اختيار الغذاء أو نقص عن احتياجاته ففي حالة نقص البروتين يصاب ببعض الأمراض ، وفى حالة نقص الحديد يصاب بالانيميا ، ويصاب الأطفال بالكساح في حالة نقص الكالسيوم و فيتامين د ، وينتشر مرض ” البري برى ” بسبب نقص فيتامين ب وخاصة في المناطق التي تعتمد كلية على ألأرز أو الخبز الأبيض ، كما أن المناطق التي تعتمد على الذرة تصاب ببعض الأمراض منها ” البلاجرا ” .

الآن قد تعرفت على بعض الأمراض التي تنتج عن سوء التغذية ، والمزيد من الوقاية تجدر الإشارة إلى بعض الحالات التي تنتج من نقص أو زيادة بعض العناصر الغذائية عن حاجة الجسم ومنها  الأكثر شيوع : النحافة – والسمنة – حب الشباب – ضعف الأبصار – سقوط الشعر – الإصابة بالإرهاق ، وفيما يلي بعض الحالات والعلاج منها .

 

النحافة :

حالة تنشا إذا نقص الوزن عن الوزن الطبيعي المطلوب وقد تكون وراثية أو نتيجة نقص وسوء التغذية أو لزيادة النشاط والمجهود الذي يقوم به الفرد عن الكميات التي يحصل عليها من الأطعمة المولدة للطاقة إي المواد الكربوهيدراتية والدهون .

 

ويمكن علاج النحافة باتباع الآتي :

تناول الأطعمة المولدة للطاقة بكثرة بالإضافة إلى تناول الغذاء المحتوى على جميع العناصر الغذائية مع الراحة والخروج إلى المتنزهات لتناول الطعام خارج المنزل مما يساعد ذالك على فتح الشهية ، مع مراعاة عدم الأفراط الزائد في الطعام .

 

السمنة :

 

يصاب الفرد بالسمنة عند زيادة وزنه عن الوزن المثالي المطلوب بالنسبة للطول والسن والجنس ، ونتيجة الأفراط في تناول الأطعمة المولدة للطاقة وهى الكربوهيدرات والدهنيات ، مع قلة الحركة ،وتؤدى السمنة إلى الإصابة ببعض الأمراض ، لذا يجب العمل على علاج ذلك .

ولعلاج السمنة يجب اتباع نظام غذائي معين أو عمل ” الرجيم ” .

ويمكن علاج السمنة ويجب مرعات ما يلي :

ألإقلال من تناول الأطعمة التي تحتوى على المواد النشوية أو السكرية أو الدهون إي الأطعمة المولدة للطاقة عن حاجة الجسم ، ويجب أن يشتمل الغذاء على جميع العناصر الغذائية بالكميات اللازمة لحاجة الجسم ، ومن الضروري الوقاية من السمنة منذ الصغر إذا لوحظ زيادة الوزن عن الوزن ألطبيعي المطلوب .

حب الشباب :

يظهر في مرحلة المراهقة ،وهو نوع من البثور أو البقع السوداء التي تظهر على الوجه نتيجة الأفراط في المواد الدهنية والنشوية والسكرية مع نقص فيتامين أ في الغذاء ، والذي يوجد في الجر جير والفجل وبعض الخضروات الأخرى.

إذا كنت تعانى من ظهور “حب الشباب ” .

يمكنك اتباع آلإرشادات التالية :

  • غسل الوجه جيدا عدة مرات يوميا باستخدام الماء الدافئ والصابون يدخل في تركيبه مادة الكبريت .
  • الإقلال من تناول المواد الكربوهيدراتية والدهنية والمخللات .
  • تناول الخضروات التي يكثر بها فيتامين أ .
  • يمكنك استشارة الطبيب إذا لزم الأمر .

ضعف الأبصار :

ينتج في حالة نقص فيتامين أ في الغذاء ويؤدى إلى عدم وضوح الرؤية في الضوء الخافت ويسمى ” العشى الليلى ” ،ويجب في هذا الحالات ألإكثار من تناول الأطعمة الغنية بفيتامين أ ، ب كعلاج لهذا المرض.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.