كما نعلم رغم ضخامة حجم الفيل وقوته إلا انه يمتلك نوع من الألفة، ولا سيما انه يختلط بالحياة البشرية وإقبال البشر عليه دون أن يقوم بإيذائهم، وأيضاً الفوائد الكثيرة التي يقدما الفيل للإنسان في حياته اليومية بما لا يقل عن الخيول كوسيلة مواصلة أو ناقلة للحمولات، ولكن ليس بكل مرة يكون فيها ذلك الحيوان الضخم يتحلى بتلك بالألفة، بل يجب الحذر منه بالكامل في أوقات غضبه، ولا شك بأن الفيل يمتلك قوة كبيرة جدا، فهو يمتلك قرنين قويتين، هو كفيل بهما أن يدمر سيارة بأكملها ولا شك بانه يستطيع أن يرفعها عن وجه الأرض.

وفي هذا المقطع المصور، لمجموعة فيلة غاضبة جدا احدهم يفقد أعصابه بسبب سوء الطريقة التي يعامله بها صديقه، فيقوم بالهجوم على سيارة مركونة ليحملها بقرنيه إلى الأعلى ويسقطها أرضاً، ويقوم أيضاً بتحريكها لمسافة ليست بالقليلة بالنسبة لوزن سيارة.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.