كشف مصدر أمني تركي أن التحقيقات الأولية بشأن العملية الإنتحارية التي تم تنفيذها يوم أمس الإثنين في مدينة سورج الحدودية مع سوريا، تشير إلى تورط تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في التفجير الانتحاري الذي استهدف متطوعين كانوا متواجدين في حديقة المركز الثقافي  .

وأضاف المصدر أن التفجير الانتحاري، جاء كرد فعل على القرار الذي اتخذته السلطات التركية، منذ عدة أسابيع والخاص بنشر تعزيزات للجيش التركي على الحدود مع سوريا، ومنع بعض العرب والأجانب من العبور إلى الأراضي السورية للإلتحاق بعناصر التنظيم الإرهابي “داعش” .

www.misr5.com/custom/ad.php" >

ومن جانبه ذكر رئيس الحكومة التركية أحمد داود أوغلو في تصريحات صحفية اليوم، أن العملية الانتحارية التي أسفرت عن مقتل 30 وإصابة ما لا يقل عن 100 شخص  من المدنيين في سورج تحمل توقيع تنظيم داعش، وفقا لنتائج التحقيقات الأولوية الخاصة بالتفجير الانتحاري .

 

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.