رد فعل ثورة الانترنت على عروض التسعير الجديدة لسرعات الانترنت “محدث”
ثورة الانترنت

بعد أن تم الإعلان عن القائمة الجديدة لتسعير سرعات الإنترنت والتي أشار وزير الاتصالات إلي أنها هديه مقدمة للشعب المصري في عيد الفطر وبمثابة العدية، وأعلن عن العرض الأول المقدم من شركة “تي داتا” للأسعار المخفضة لسرعات النت بداية من 1 ميجا.

وأشارت أراء المعلقين أن العروض لم تلق تقبل من النشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي، خاصة الصفحة الشهيرة المعروفة باسم “ثورة الإنترنت” والتي تُعتبر من أول الصفحات التي دعت لضرورة تعديل أسعار وخدمات الإنترنت في مصر.

وقامت صفحة “ثورة الإنترنت” بنشر استبيان أو استطلاع لرئي أعضائها على العروض الجديدة، والتي أعلنها وزير الاتصالات المهندس خالد نجم، وتم الإشارة إلي أن العروض خالفت كل التوقعات ولم ترتقي لما كان مرجوا تحقيقه ومنتظر حدوثه وكثيرا ما تناقلت وسائل الإعلام المختلفة أخبار عنه.

تحديث 24-7-2015

في  احدث رد فعل يصدر عن صفحة ثورة الإنترنت على إقرار وزارة الاتصالات لأسعار الإنترنت الجديدة المعلن عنها قبل عيد الفطر، ونشرت صفحة ثورة الإنترنت بيان تطالب السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، بالتدخل لحل الأزمة المترتبة على إعلان أسعار الإنترنت الأخيرة.

ونشرت الصفحة الشكوي التالية

شكوى لرئيس الجمهورية ضد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات

حيث ان وزير الاتصالات والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات هم المنوط بهم العمل على وضع استراتيجيات قطاع الاتصالات، وان هدف وجودهم هو نشر خدمات الاتصالات على نحو يواكب أحدث وسائل التكنولوجيا ويلبى جميع احتياجات المستخدمين بأنسب الأسعار وذلك وفقاً لنص المادة 4 من قانون تنظيم الاتصالات!

غير انه على مدار الأشهر السابقة فشل السيد وزير الاتصالات في القيام بهذا الدور، فبعد ان تم تأجيل الإعلان عن أسعار الانترنت المخفضة مرة تلو الأخرى، وبعد ان قام السيد الوزير بمنح الشركات الخاصة تخفيضات على أسعار البنية الأساسية المقدمة من الشركة المصرية للاتصالات تحت سند ان هذا هو السبيل الوحيد لتخفيض أسعار الانترنت للجمهور.

قام الوزير اليوم بالإعلان عن تخفيضات لا ترتقي لكم التصريحات التي ادلى بها في هذا الخصوص، بل ولا تتفق مع الحد الادني من المطالب المجتمعية بخصوص أسعار الانترنت، وذلك على الرغم من ان الوزير قد سبق وصرح انه سيقوم بالاستجابة لتلك المطالب.

وفى ظل استمرار وعود وزير الاتصالات دون تحقيق، واستمرار فشله في إدارة مرفق الاتصالات وهو ما يؤكده ما شهده قطاع الاتصالات من تخبط وعشوائية وعدم إدارة مؤخراً، فاننا نتقدم بهذا النداء للسيد رئيس الجمهورية للتدخل وإنقاذ هذا القطاع واقالة وزير الاتصالات لفشله في القيام بدوره في نشر خدمات الاتصالات على نحو يلبى احتياجات المستخدمين بأنسب الأسعار وخدمه غير محدوده , بافضل جوده , بدون استخدام عادل .

وحيث ان خدمات الانترنت أصبحت خدمات أساسية وفقاً لما صرح به وزير الاتصالات ذاته، فاننا نطالب السيد رئيس الجمهورية باعطاء توجيهاته للوزير الجديد باعتبار خدمات الانترنت من الخدمات الأساسية وفقاً لنص المادة 26 من قانون تنظيم الاتصالات، وان يتولى على الفور تحديد أسعارها للتناسب مع دخل المواطن المصري وتعديل بنود العقود لضمان حقوق المستخدمين.

وتم عرض بيان بالمطالب كالتالي

ثورة الانترنت

تحديث 17-7-2015

أعلنت صفحة ثورة الإنترنت عن تدشين هشتاج جديد لرفض هدية وزير  الاتصالات بمناسبة عيد الفطر وتقديمه عروض لم تلق رضاء أو تقبل المواطنين المصريين ونشرت هشتاج تحت اسم” #‏ارفض_اسعار_النت_الجديده‬ ” ،للاعتراض علي ما تم نشره اليوم من أسعار جديدة قدمت من شركة تي داتا لعروض لسرعات الإنترنت بعد التعديل.

تحديث:

نشرت منذ قليل صفحة ثورة الانترنت على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك، مكالمة هاتفية تمت بين أحد اعضائها ووزير الاتصالات، فى ساعة مبكرة من صباح الجمعة، وحاول الوزير تبرير السبب وراء القيم الجديدة لسرعات الانترنت.

ولكن تبريرات الوزير لم تلق قيول من أعضاء صفحة ثورة الانترنت، وهو ما جعل الصفحة تقوم  بنشر عدة هشتاجات لرفض عروض الوزير والاستخدام العادل.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.