مؤسسة متخصصة تكشف أن اعلانات تويتر تسبب الصرع
اعلانات تويتر تسبب الصرع

كان موقع التواصل الاجتماعي الشهير “تويتر” قد أتاح مقطعي فيديو قصيرين عبر تطبيق “فاين” لمشاركة المستخدمين المقاطع الصغيرة، مما دعا مؤسسة “إيبيليبسي أكشن” المعنية بعلاج الصرع أن تعقب على ذلك بكونهم “غير مسؤولين.” مطالبة بحذف المقطعين.

وفسر سيمون ويغليسورث، نائب الرئيس التنفيذي للمؤسسة ذلك بقوله: “إعلاني تويتر كانا خطيرين على الأشخاص الذين يعانون من الصرع الحساس للضوء، وأضاف: “أن تتخذ شركة ضخمة مثل تويتر هذا الإجراء الخطر فهو شيء غير مسؤول.”

يذكر أن الاعلانين كانا يحتويان على تعاقب سريع ومكرر لألوان وامضة، وهو ما شكل خطراً على المرضى السابق ذكرهم، وقام موقع التواصل بحذف الاعلانين بعد نشرهما على الإنترنت بـ 18 ساعة حسبما صرح لـ بي بي سي.

وبحسب “إيبيليبسي أكشن” فانه  من بين كل 3500 شخص في بريطانيا يعاني شخص واحد من مرض الصرع الحساس للضوء، كما يمكن أن يعاني المريض من نوبات صرع عند مشاهدة أضواء ساطعة.

فيما عبرت مؤسسة “إيبيليبسي أكشن عن سعادتها لاستجابة تويتر لرسائلها وحذف مقطعي الفيديو.

كذلك وجهت مديرة الاتصالات الدولية بتويتر “راشيل بريمر” الشكر للمؤسسة لأنها سلطت الضوء على هذه القضية، وكتبت عبر الموقع: “نحن نقدر ملاحظاتكم”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.