بعد أحداث غرداية، تنظيم إفطار جماعي بين المالكيين والإباضيين في الجزائر
11222957_10153573185048968_42906213332300287_n

بعد الأحداث المؤلمة التي كانت غرداية قد عرفتها في وقت سابق من شهر رمضان المبارك والتي تمثلت في بعض أحداث العنف التي جرت بين المالكيين والإباضيين وهم أبناء المدينة الواحدة الذين تعايشوا معا منذ عديد القرون. وبغية نزع دابر الفتنة التي حدثن بين الطرفين والتي حدثت بسبب بعض الأشخاص الذين لاتهمهم مصلحة المنطقة بل يسعون لزرع الفتة بين الطرفين، قامت مجموعة من المالكيين والإباضيين الذين يعملون في ولاية البويرة الجزائرية بتنظيم إفطار جماعي في الشارع من أجل إعادة أجواء المحبة والتعايش السلمي بين الطرفين.

يذكر أن السلطات القضائية الجزائرية كانت قد أصدرت أوامر بالقبض على مجموعة من الأشخاص الذين ساهموا في زرع الفتنة بين أبناء المنطقة الواحدة مع تقديمهم للعدالة للنظر في مختلف التهم الموجهة لهم.

وفيما يلي بعض صور الإفطار الجماعي:

20106_10153573184968968_4882988813155522930_n 11222957_10153573185048968_42906213332300287_n 11745350_10153573184958968_2465007967820006477_n 11751469_968996719827956_6675311426078133843_n (1) 11751469_968996719827956_6675311426078133843_n 11217550_968996723161289_4059226479580503132_n

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.