أزمة أسعار الإنترنت وخطوط المحمول تطيح برئيس الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات
,.المهندس خالد نجم والمهندس هشام العلايلي

في تطور جديد للأحداث التي يشهدها قطاع الاتصالات في مصر، فقد تناقلت عدة صحف تصريحات وزارية للمهندس خالد نجم وزير الاتصالات، أشار فيها لتولي أقدم نواب رئيس جهاز تنظيم الاتصالات مهام الرئيس، لحين اختيار رئيس جديد لهذا المنصب وخلفاً للمهندس هشام العلالي.

وعلق وزير الاتصالات في تصريحات صحفية قائلاً:

“هذا المرفق هو المسؤول الأول عن تنظيم سوق الاتصالات وإرساء قواعد حوكمة القطاع والمراقب علي حقوق المساهمين، ولابد من اختيار من هو جدير بإدارته بحرص شديد”.

وانه سيتم ترشيح “من هو جديرا بالمنصب دون الأخذ بالقيود غير القانونية”.

ومن ناحية أخري أشار مصدر مطلع أن المكتب الاستشاري الخاص بدراسة تخفيض أسعار البنية التحتية، قد أنهى عمله وسلم تقريره للمصرية للاتصالات تمهيداً للإعلان عن الأسعار الجديدة لخدمات الإنترنت ADSL.

يجدر الإشارة إلي أن فترة ولاية المهندس هشام العلايلي رئيس جهاز تنظيم الاتصالات تنتهي شهر أغسطس القادم، ومع تلك التصريحات فلا يوجد نية للتجديد له مرة أخري، خاصة بعد تفاقم الأزمات التي تعلقت بخطوط المحمول وأذمة تخفيض أسعار سرعات الإنترنت.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.