محافظ البنك المركزي يشرح سبب إرتفاع سعر الدولار أمام الجنيه المصري
هشام رامز

أوضح محافظ البنك المركزي، هشام رامز، سبب إرتفاع سعر الدولار أمام الجنيه المصري ووصوله إلي 7,83، حيث اكد رامز أن إرتفاع الدولار هو أمر طبيعي وكان يجب تحريك سعر الدولار بعد تثبيت سعره خلال ستة أشهر كاملة، مؤكدا أنه من الخطأ مقارنة الجنيه بالدولار فقط ولكن يجب مقارنته بسلة العملات الأخري، مؤكدا إنخفاض اليورو أمام الجنيه وهو مايسمح بزيادة الواردات من أوربا مؤكدا أن أوربا عاملا قويا للإستيراد من الخارج، وأكد أن عملة البرازيل إنخفضت خلال الأشهر الماضية بنسبة 14% وهو مايعني ضرورة إنخفاض أسعار اللحوم .

وأضاف رامز أن مصر تقوم بإستيراد العديد من المنتجات وأن أغلبها منتجات كمالية مؤكدا ضرورة التوقف من أجل البحث فى المنتجات التى نقوم بإستيرادها من الخارج لتوفير العملة وتشجيع الإنتاج والصناعة المحلية .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. أنا لي راي وهو انه بعد كل هذه الدماء وحرق الجثث وحصار المساجد وظلم العباد فلن يفلح الله السيسي ومن معه (إن الله لا يصلح عمل المفسدين ) صدق الله العظيم رجاء النشر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.