شقيقة النائب العام تبكي بكائاً هستيرياً و تردد: “هي دي هديتكم في 30 يونيو”
اغتيال النائب العام

بعد تأكيد خبر استشهاد النائب العام اليوم إثر تأثره بجراحاً بالغة نتيجة التفجير الإرهابي، توالت ردود الأفعال المعبرة عن الغضب تجاه خبر الوفاة و ذلك داخل مستشفى النزهة الدولي، و في هذا السياق رددت شقيقة النائب العام داخل المسشفى بعد تأكيد خبر الوفاة: “هي دي هديتكم في 30 يونيو!”، و بعدها أصيبت بنوبة من البكاء الهستيرية و هي تصرخ “آه يا اأخويا.. آه يا أخويا”.

و قد حدث الهجوم الانتحاري صباح اليوم و الذي كان يستهدف تفجير الموكب الخاص بالنائب العام “هشام بركات”، و ذلك بالقرب من شارع متفرع من عمارو عمار بن ياسر في مصر الجديدة، قرب سور الكلية الحربية، حيث تم استهداف الموكب من خلال انتحاري بعبوات ناسفة متفجرة.

هذا و كان النائب العام قد أصيب بجروح خطيرة إثر التفجير الذي استهدفه، ثم تم نقله إلى مستشفى “هيلوبولس”، و خضع لبعض العمليات نتيجة للتمزقات في جسده، و بعد مدة قصيرة أعلن الأطباء عن استشهاد النائب العام، لما كان يعاني من تمزق في الكبد و البطن مما أدى إلى وفاته.

أخبار متعلقة أيضا:

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. اي اسلام هذا ،؟ الذي يبيح قتل نفس مسلمه صائمه لله مسالمه وذلك في نهار رمضان يا ايها القتله الفجره الخارجون من الدين عليكم لعنه الله والناس اجمعين

  2. فلتضحكوا قليلا ولتبكوا كثيرا ياأهل أومن تدعون أنكم أهل الدين هل توجد شماتة في الموت ( ان لله وان اليه راجعون ) اللهم الهم أهله وزويه الصبر والسلوان وحقهم هم من يفرحون لأنه ان شاء الله شهيد صائم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.