نصائح للتخلص من سوء التغذية خلال شهر رمضان
التخلص من سوء التغذية فى رمضان

تؤثر العادات السيئة فى تناول المأكولات الشهية فى رمضان على الرشاقة والصحة العامة، فبعد يوم طويل من الصيام تستقبل المعدة مالذ وطاب من المأكولات، ولتجنب حدوث عوارض سيئة ناتجة عن الإفراط فى تناول المأكولات الرمضانية نقدم بعضاً من النصائح التالية..

نصائح التغلب على سوء التغذية

تناول المياة بإستمرار

الإكثار من تناول المياة والسوائل بشكل عام طوال الفترة فيما بين الفطور والسحور، مع الحرص على تناول العصائر الطبيعية والألبان الخالية الدسم والزبادى والشوربات الساخنة الخالية من الدسم، وأيضا شرب المشروبات الدافئة كاليانسون والبابونج والشاى الأخرى، كذلك لتجنب عسر الهضم يمكنك استبدال الخبز من وجبة الإفطار ببعض قطع المعجنات المخبوزة فى الفرن

تناول التمر بإستمرار

التمر من أغنى الفواكهة بالسكر الذى يمد الجسم بطاقته المطلوبة، كذلك يحتوى التمر على كمية كبيرة من الأملاح المعدنية، وتتعدد أنواع التمر ويعد التمر “الخضري” أقل الأنواع فى نسبة السكر، كذلك يجب على الصائم أن ينتبه لكمية ونوعية الأطعمة التى يتناولها، حتى يتجنب الإصابة بالأمراض المعوية، ولابد من تشتمل قائمة الطعام على فواكهة وخضروات وبروتينات، ولا يجب أن يتم الإستغناء عن وجبة السحور.

الإفطار المثالى

للحصول على وجبة إفطار مثالية يجب أن تكون متنوعة وقليلة الدسم، ومن المفضل أن يبدأ الصائم إفطارة بتمرة وكوب ماء أو لبن خالى الجسم، أو أى نوع من العصائر الطبيعية غير المعلبة قليلة السكر، وبعدها يبدأ فى تناول طعامه بدأً من الشوربة والسلطة الخضراء، وبالنسبة لطبق الطعام الرئيسي فمن الضرورى أن يكون قليل الدسم، فالبروتين المحتوي عليه الطبق الرئيسي قد يكون قطعة من السمك أو اللحم أو الدجاج المشوى، وبعض الخضار بدون دهون، ومن الجيد أن ينتظر الصائم مدة عشر دقائق بين السلطة والشوربة وبين تناول الطبق الرئيسي.

مضار الإفطار كثير الدسم

يؤذى الإفطار الدسم المعدة بشكل كبير، فيسبب مشاكل تتمثل فى التخمة والإمساك والإصابة بالحرقة وعسر الهضم، بالإضافة لأمراض مزمنة كإرتفاع الضغط والسكر والمشكلة البديهية وهى زيادة الوزن، كذلك يجب الحرص على تناول السحور بوجبة متنوعة وقليلة، وتكمن أهمية وجبة السحور فى مد الجسم بحاجته من الطاقة خلال ساعات الصيام الطويلة.

مرضى السمنة

يجب عليهم الإبتعاد عن الأطعمة الدهنية والحلويات المليئة بالسكر وتناول كميات معتدلة من الفواكهة والإكثار من تناول الخضار، وتناول اللحوم الخالية من الدهون كمصادر ضرورية بالبروتين الذى يبنى الجسم ويقضى على الجوع.

مرضى ارتفاع ضغط الدم

يجب عليهم الإبتعاد عن بعض المشروبات الرمضانية كالعرق سوس والأطعمة كثير الملح والدهون، كذلك المقليات والحلويات المرتفعة فى نسبة السكريات، وأيضاً الإبتعاد عن شرب عصائر الليمون الهندى “الجريب فروت” وعصير التفاح مع تناول الأدوية الخاصة بضغط الدم.

مرضى فقر الدم

يجب عليهم تناول البروتينات بكثرة كاللحوم الحمراء والخضروات الورقية والأطعمة الغنية بفيتامين سي الذى يساعد الجسم على امتصاص الحديد، بالإضافة لشوربة العدس والسلطة الخضراء وتناول مكملات الحديد التى تباع على هيئة أقراص فى الصيدليات.

القضاء على الإمساك فى رمضان

مشكلة الإمساك تكمن فى رمضان لعدم تناول كميات كافية من المياة بعد الإفطار كذلك فإن الخبز الأبيض يعزز من هذه المشكلة ويمكن استبداله بالخبز المصنوع من القمح الكامل، كذلك بالنسبة للأرز والمكرونات يمكن استبدالها بتلك المصنوعة من القمح الكامل، الأغذية الغنية بالألياف كذلك تقضى على الإمساك.

الرياضيين فى رمضان

يجب التخفيف من ممارسة الرياضات العنيفة خلال شهر رمضان لتجنب فقدان سوائل من الجسم خلال الصيام والذى سيزيد من الإحساس بالعطش، والوقت المثالى لممارسة الرياضة هو بعد الإفطار بثلاث ساعات، ولغير الرياضيين يمكنهم ممارسة رياضة المشى فى رمضان فيما بين 40 إلى 60 دقيقة بعد تناول الإفطار بساعتين على أن يكون ذلك كل يوم أو 3 مرات على الأقل فى الأسبوع.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.