الإفتاء تتيح للاعبي كرة القدم الفطار في رمضان
دار الإفتاء
يتسائل الكثير من لاعبي كرة القدم عن موقفهم بالنسبة للصيام في شهر رمضان المبارك و عن حكم الإفطار بالنسبة لهم نتيجة للمجهود الذي يبذلونه أثناء لعب مباريات كرة القدم في شهر رمضان، و دار الإفتاء كان لها رأي في ذلك، حيث أصدرت فتوى بشأن إفطار اللاعبين في شهر رمضان المبارك في يوم مشاركتهم في مباراة كرة القدم.
و ردت دار الإفتاء من خلال موقعها الإلكتروني بفتوى تبيح إفطار اللاعبين في حالة واحدة فقط، و كانت الفتوى كالتالي:
 “اللاعب المرتبط بناديه بعقد عمل يجعله بمنزلة الأجير الملزَم بأداء هذا العمل، فإذا كان هذا العمل الذي ارتبط به في العقد هو مصدر رزقه ولم يكن له بُدٌّ من المشاركة في المباريات فى شهر رمضان، وكان يغلب على الظن كون الصوم مؤثرًا على أدائه فإن له الرخصة فى الفطر فى هذه الحالة”.

هذا و أكد العلماء بهذا الشأن أن الأجير أو صاحب المهنة الشاقة الذي يعمل في مهنة تصعفه و تعيقه عن عمله له أن يفطر، و المذهب الحنفي أكد أنه من آجر نفسه مده معلومة، -أي كحال لاعبي كرة القدم خلال عقود الاحتراف- له أن يفطر إذا جاء رمضان حتة و لو كان عنده ما يكفيه.

 

و أكدت دار الإفتاء عن إباحة الإفطار في حالة المباريات التي لا يمكن للاعب التحكم في وقتها، أما بالنسبة للتدريبات فاللاعبين لهم القرار و القدرة في تغيير الوقت، لذلك يجب أن تكون التدريبات أثناء الليل حتى لا يضطر اللاعب للإفطار في النهار.

www.misr5.com/custom/ad.php" >

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.