الفريق شفيق يكشف أسرار لقاؤه طنطاوي وسفره المفاجئ
الفريق أحمد شفيق

في حوار هاتفي أجراه الإعلامي عمرو أديب مع الفريق أحمد شفيق، تحدث فيه رئيس وزراء مصر الأسبق الفريق أحمد شفيق، عن كواليس الساعات الأخيرة قبل سفره خارج مصر، ولقاؤه المشير طنطاوي والحوار الذي دار بينهم، والسبب وراء إسراعه في ترك مصر.

الفريق شفيق يروي كواليس  عقب نتيجة الانتخابات الرئاسية 2012

وقال الفريق شفيق تعقيباً على السؤال الذي وجه له بخصوص تركه مصر فجأة بعد انتهاء جولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية 2012، وفوز مرشح الإخوان الرئيس المعزول محمد مرسي، حيث قال له عمرو أديب، “فيه اثنين مسئولين عن تغيير النتيجة منهم المشير طنطاوي هل فيه تالت”، ورد الفريق شفيق قائلاً :

“أنا قلت إن أنا بعد، عشان الناس اللي بيتهكموا ويقولوا العمرة الممتدة، أنا بعد تاني يوم النتيجة الغريبة دي، ولا حاجة، تقبلتها تمام، وأطلقت يعني الإجرائات سليمة المية المية، وقلت خطاب قلت فيه إقراري بالنتيجة وتهنئتي للرئيس”.

“تاني يوم، 48 ساعة بعد النتيجة أو أقل من 48 ساعة بشوية، وقال لي بالنص، أنت عارف يا أحمد ظروف الانتخابات بقى، قلت له ماشي يعني أنا مقدر تمامًا، قال لي قول لي الشارع بيقول إيه يا أحمد، قلت له والله طبعًا أنا بتكاسل كدة في الكلام عشان مبقاش محدد أوي يعني، دي طريقة لي عشان أشكك في الكلام اللي أنا بقوله شوية يعني، قلت له والله أنا اللي شايفة إن الشارع بيقول هو إيه اللي حصل من اللجنة”

“تاني يوم، 48 ساعة بعد النتيجة أو أقل من 48 ساعة بشوية، وقال لي بالنص، أنت عارف يا أحمد ظروف الانتخابات بقى، قلت له ماشي يعني أنا مقدر تمامًا، قال لي قول لي الشارع بيقول إيه يا أحمد، قلت له والله طبعًا أنا بتكاسل كدة في الكلام عشان مبقاش محدد أوي يعني، دي طريقة لي عشان أشكك في الكلام اللي أنا بقوله شوية يعني، قلت له والله أنا اللي شايفة إن الشارع بيقول هو إيه اللي حصل من اللجنة”.

“قام المشير طنطاوي رد على وقال لي يعني هم مغلطين اللجنة، حاجة زي كدة، قلت له والله هذا ما يقال، قعدنا 5 بنتبادل الحديث، قلت له على فكرة أنا من أيام وفاة زوجتي وكان بقالها شهر شهر ونص متوفية، أنا عايز أنا ناوي أطلعلها عمرة وأنا بقول لحضرتك إن أنا هطلع عمرة وأتعشم إنها تاخد 3-4 أيام، لو أنا استمعت إلى شيء مريحنيش وأنا متابع الأخبار جيد جدًا أنا قد تتأخر عودتي بناءً على الموقف الجديد اللي هيحصل، فقال لي ليه هو فيه حاجة، قلت له لسة مفيش حاجة بس”.

“أنا بقى الساعة 12 بليل أنا قررت إن أنا أطلع في طائرة 4 إلا ربع الصبح من تواتر الأخبار اللي بتجيني ودورت على الناس يدوني التأشيرة في الوقت المتأخر بليل لأحد أبنائي واتكلت على الله متعجلًا في ساعة لميت شنطي وطلعت على المطار، حينما علمت إن أنا بيحاك لي بأسرع ما يمكن أو الناس يعني خدت مهام شنكلة أحمد شفيق بأي طريق”

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.