بعد واقعة الحمير المذبوحة، التموين تكتشف 95 ألف لتر مياه مغشوشه
عبوات مياه مغشوشة

بعد المصيبة التي تعرض لها المواطنين مساء اليوم، من صدمة كبيرة فجرتها الداخلية ووزارة التموين، أفادت بالقبض علي مجموعة من تجار “الحمير”، تخصصوا في ذبح الحمير وبيع لحومها إلي التجار في القاهرة والمحافظات الأخري، كشفت اليوم وزارة التموين والتجارة الداخلية كميات كبيرة من المياه المغشوشة، وذلك لتكتمل صدمة المواطنين اليوم في المياه بعد أن تم صدمهم في اللحوم.

كان الدكتور سيد حجاج، وهو رئيس القطاع العام في التموين والتجارة الداخلية، أعلن اليوم عن قيامه بمساعدة قوات الداخلية بالقبض علي مخزن خاص بشركة تم وقفها عن العمل منذ فترة بعيدة، وتبين بالفحص وجود 95 ألف لتر من مياه الشرب غير صالحة للشرب.

جاء ذل خلال مداخلته التليفونية علي قناة سي بي سي مع مجدي الجلاد، وبعد القبض علي قيادات الشركة، تقوم الداخلية الآن بالتحقيق مع المتهمين، ومن جانبه طالبت التموين المواطنين بالحذر من مياه الشرب المعدنية المنتشرة بأسماء مجهولة في الأسواق، وخصوصا في فصل الصيف، نظرا لزيادة الطلب علي المياه.

من ناحية أخري، طالبت رئيس مجلس إدارة الجمعية العربية لحماية المستهلك، الدكتورة جيهان صالح، باتخاذ إجراءات صارمة ضد كل من تخول له نفسه بالتجارة في المياه المعدنية المغشوشة، وتوقيع عقوبة إعدام المتهمين، لأن المياه تتسبب في تدمير ووفاة المواطنين.

ومن جانب أخر وضحت للمواطنين أنه لا يوجد في مصر مياه معدنية، وأن كل المياه المتداولة في الأسواق هي مياه جوفية فقط.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.